16 يناير 2018 , 17:19
أخبار عاجلة

المملكة المغربية أصبحت رقما صعبا في إطار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

أبرزت وزارة الخارجية الأمريكية الدور ألطلائعي للمملكة المغربية والولايات المتحدة في الجهود الدولية المبذولة في إطار (المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب)، من أجل التصدي لهذه الآفة ومحاربة الايديولوجيات التي تغذيها على المستوى المحلي

وكتب شونا ويلسون، كبير مستشاري “دولة القانون” في مكتب مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، في مقال تحليلي نشر أمس الجمعة في المدونة الرسمية للخارجية الأمريكية “ديبنوت”، أن الولايات المتحدة والمملكة المغربية “يحتلان مكان الصدارة في الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب المحلي، في إطار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب بالشراكة مع المعهد الدولي للعدالة

وأكد أن المبادرة التي تم إطلاقها يومي 15 و 16 نونبر في مالطا تهدف على الخصوص، إلى سد الثغرات التي تحول دون تحقيق نجاح كامل للسلطات الحكومية على الصعيدين الوطني والمحلي في مواجهة التهديدات والمؤامرات الإرهابية، مسجلا أن هذه الإستراتيجية “ستسلط الضوء على النماذج والخصائص المشتركة للأفراد الذين يشاركون في أعمال إرهابية، بغية وضع برامج استباقية

وأشار كاتب المقال من جهة أخرى، إلى أن 70 من المسؤولين الحكوميين والموظفين المعنيين بإنفاذ القوانين، والأكاديميين، والممثلين غير الحكوميين من 25 بلدا، تقاسموا خلال إطلاق هذه المبادرة، الخبرات والدروس المستفادة من معالجة ظاهرة الإرهاب المحلي

يذكر أن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول الإرهاب في العالم برسم سنة 2016 ، أبرز إسقاطات الاستقرار بالمملكة المغربية على القارة الأفريقية وذلك بفضل مقاربة “شاملة” لمكافحة الإرهاب لا تقتصر فقط على تدابير اليقظة الأمنية، بل تتعدى ذلك إلى وضع أهداف التنمية الاقتصادية والبشرية على رأس أولوياتها إلى جانب التعاون على الصعيدين الإقليمي والدولي

Print Friendly, PDF & Email
Share on LinkedIn0Email this to someoneDigg thisShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook0

شاهد أيضاً

قصة القس الذي غير اسمه إلي أحمد واعتزامه الانتقال إلى بلد مسلم للعيش فيه

أعلن “ليف سكجيتن”، القسّ في الكنيسة السويدية منذ 30 عامًا، تغيير اسمه إلى “أحمد” واعتزامه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *