أسود الأطلس تنفرد بصدارة المجموعة الثانية و تتأهل لدور الستة عشر من بطولة كأس أمم أفريقيا "تقرير مصور" | المرابع ميديا - al-maraabimedias
18 يوليو 2019 , 7:30
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / أسود الأطلس تنفرد بصدارة المجموعة الثانية و تتأهل لدور الستة عشر من بطولة كأس أمم أفريقيا “تقرير مصور”

أسود الأطلس تنفرد بصدارة المجموعة الثانية و تتأهل لدور الستة عشر من بطولة كأس أمم أفريقيا “تقرير مصور”

لحق المنتخب المغربي لكرة القدم بقافلة المتأهلين إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) من بطولة كأس أمم أفريقيا (كان 2019) المقامة حاليا في مصر، بفوزه الثمين 1 / صفر على نظيره الإيفواري، اليوم الجمعة، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول من البطولة

ورفع المنتخب المغربي (أسود الأطلس) رصيده إلى ست نقاط بعدما حقق الفوز الثاني على التوالي، لينفرد بصدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الإيفواري

ونفض المنتخب المغربي عن نفسه غبار الأداء المتواضع الذي سيطر على استعدادات الفريق للبطولة الحالية واستمر في مباراته الرسمية الأولى رغم الفوز 1 / صفر على ناميبيا، وقدم الفريق أداء رائعا في مباراة اليوم على غرار ما قدمه في مباراته أمام المنتخب البرتغالي في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا

وترجم أسود الأطلس هذا الأداء القوي في مباراة اليوم إلى فوز ثمين وضع الفريق في الدور الثاني للبطولة، ليصبح رابع المتأهلين إلى دور الستة عشر بعد منتخبات نيجيريا (المجموعة الثانية) ومصر (المجموعة الأولى) والجزائر (المجموعة الثالثة)

وأصبح المنتخب المغربي ثالث المنتخبات العربية تأهلا إلى الدور الثاني في البطولة الحالية بعد منتخبي مصر والجزائر، فيما ما تزال الفرصة سانحة أمام منتخبي تونس وموريتانيا للحاق بالمتأهلين

في المقابل، واصل المنتخب الإيفواري (الأفيال) عروضه غير المقنعة في الآونة الأخيرة، وسقط في فخ الهزيمة اليوم بعدما حقق فوزا صعبا 1 / صفر على جنوب أفريقيا في الجولة الأولى

وأنهى المنتخب المغربي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله يوسف النصيري في الدقيقة 23، فيما أهدر مع زملائه فرصة حسم المباراة تماما في هذا الشوط بعدما أضاعوا عدة فرص محققة، كما سنحت بعض الفرص للمنتخب الإيفواري لكنها لم تسفر عن شيء

وفي الشوط الثاني، عاند الحظ المنتخب المغربي في أكثر من كرة خطيرة، لينتهي اللقاء بنتيجة الشوط الأول واحد/صفر

وكاد المنتخب الإيفواري أن يسجل أحد أسرع الأهداف في تاريخ البطولة عندما مرر سيرجي أورييه الكرة من الناحية اليمنى إثر هجمة سريعة للفريق انقض عليها جوناثان كودجا بضربة رأس، لكن الدفاع أبعد الكرة قبل تجاوزها خط المرمى

وتبادل المنتخبان الهجمات في الدقائق التالية، وأبعد الحارس الإيفواري كرة خطيرة من ضربة ركنية قبل مهاجمي المغرب

وكثف المنتخب المغربي محاولاته الهجومية في الدقائق التالية، وشكل إزعاجا للدفاع الإيفواري في محاولات عدة

واضطر حارس المرمى الإيفواري، سيلفان جبوهو، للتقدم خارج منطقة الجزاء في الدقيقة العاشرة لقطع الكرة ومنع يوسف النصيري، مهاجم المغرب، من الانفراد به إثر هجمة مرتدة سريعة لأسود الأطلس

ولعب حكيم زياش كرة قوية من ضربة حرة احتسبت للفريق المغربي في الناحية اليسرى بجوار منطقة جزاء الأفيال، لكن الكرة مرت خارج المرمى

وشهدت الدقيقة 19 هجمة نموذجية للمنتخب المغربي عندما مرر يونس بلهندة الكرة من وسط الملعب إلى نبيل درار المنطلق في الناحية اليمنى ليتقدم بالكرة ثم لعبها عرضية قابلها النصيري بتسديدة ساحرة دون أي تردد، لكن الكرة مرت خارج القائم مباشرة

وأسفر الضغط المغربي عن هدف التقدم الذي سجله النصيري في الدقيقة 23

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة قادها نور الدين أمرابط من الناحية اليسرى وتوغل بها وسط مدافعي كوت ديفوار حيث راوغ أكثر من لاعب ثم مرر الكرة بينية نموذجية إلى زميله النصيري الخالي من الرقابة على حدود منطقة الجزاء، ليسددها النصيري بشكل رائع إلى داخل المرمى على يمين الحارس

وكاد المنتخب الإيفواري أن يفسد فرحة أسود الأطلس من خلال هجمة خطيرة للغاية في الدقيقة 25 وتمريرة بينية متقنة انفرد على إثرها ماكس ألان جارديل بالحارس المغربي ياسين بونو الذي تقدم قليلا داخل منطقة الجزاء وتدخل مع اللاعب الإيفواري في الوقت المناسب ليحرمه من السيطرة على الكرة، وأشار الحكم باستمرار اللعب رغم سقوط جارديل لكن المنتخب الإيفواري فشل في متابعته لهذه الكرة

واضطر الحارس الإيفواري للتقدم خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 28 لقطع كرة خطيرة من أمام النصيري

وتوالت هجمات المنتخب المغربي في الدقائق التالية، لكن لاعبيه تسابقوا في إهدار الفرص التي سنحت لهم وكان أبرزها في الدقيقة 39 إثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة لعبها زياش من الناحية اليمنى وقابلها النصيري بتسديدة من حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس الإيفواري تصدى لها

ورد الأفيال بهجمة سريعة أنهاها جيوفري سيري داي بتسديدة صاروخية أخرجها الحارس المغربي بأطراف أصابعه من تحت العارضة

وواصل الفريقان هجماتهما الخطيرة في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط دون جدوى، لينتهي النصف الأول من المباراة بتقدم المنتخب المغربي بهدف نظيف

واستأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية في بداية الشوط الثاني مع تحسن ملحوظ في مستوى المنتخب الإيفواري عما كان عليه في الشوط الأول

ولجأ المنتخب الإيفواري لبعض الخشونة في مواجهة محاولات المنتخب المغربي، ونال وونلو كوليبالي إنذارا في الدقيقة 59 للخشونة ضد مبارك بوسوفة

وعاد أسود الأطلس لتهديد المرمى الإيفواري؛ حيث لعب النصيري ضربة رأس مرت فوق العارضة أتبعها زياش بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت فوق العارضة

ودفع إبراهيما كامارا، مدرب المنتخب الإيفواري، بلاعبه المخضرم ويلفريد بوني في الدقيقة 63 بدلا من جان ميشيل سيري

ولكن التغيير لم يسفر عن شيء؛ حيث واصل المنتخب المغربي تفوقه وسيطرته على مجريات اللعب

وعاند الحظ المنتخب المغربي في الدقيقة 67 إثر هجمة سريعة وتمريرة لعبها درار من الناحية اليمنى وقابلها النصيري بلمسة ساحرة بعقب القدم، لكن الحارس تصدى لها فيما أعلن الحكم عن وجود تسلل

وشن المغربي أشرف حكيمي هجمة خطيرة في الدقيقة التالية، لكنه سقط داخل منطقة الجزاء تحت ضغط المدافع إسماعيل تراوري، فيما أشار الحكم باستمرار اللعب

وعاند الحظ المنتخب المغربي مجددا إثر هجمة سريعة منظمة في الدقيقة 73 مرر خلالها أمرابط الكرة من الناحية اليسرى وقابلها النصيري بضربة رأس رائعة، لكن الكرة مرت بجوار القائم

ودفع الفرنسي هيرفي ررونار، مدرب المنتخب المغربي، بلاعبه سفيان بوفال في الدقيقة 75 بدلا من زياش

وتصدى الحارس الإيفواري لتسديدة رائعة من بلهندة في الدقيقة 83 إثر هجمة خطيرة للأسود

وسنحت الفرصة أمام الأفيال للتعادل في الدقيقة 89 عندما وصلت الكرة إلى إسماعيل تراوري داخل منطقة الجزاء حيث هيأها لنفسه ولعبها بتسديدة خلفية مزدوجة، لكنها كانت في متناول يد الحارس المغربي

وأكمل الحظ عناده للأسود في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع إثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة عرضية لعبها بوسوفة من الناحية اليسرى لتصل إلى البديل نصير مزراوي الخالي تماما من الرقابة والمندفع بالقرب من المرمى ليقابلها بتسديدة قوية، لكن الكرة ارتدت من العارضة

هسبريس – د .ب .أ (صور: أ.ف.ب)

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

“محمد صلاح الدين” يقود ليفربول إلى التتويج السادس بلقب دوري أبطال أوروبا

سجل النجم المصري محمد صلاح اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة …