تنفيذا لبرنامج “تعهداتي”…وزارة التنمية الريفية تعمل على تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية”تحقيق حصري” – المرابع ميديا – al-maraabimedias
11 يوليو 2020 , 0:31
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تنفيذا لبرنامج “تعهداتي”…وزارة التنمية الريفية تعمل على تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية”تحقيق حصري”

تنفيذا لبرنامج “تعهداتي”…وزارة التنمية الريفية تعمل على تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية”تحقيق حصري”

تحقيق حصري…….”للمرابع”

أعلن رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ضمن برنامج ” تعهداتي” ، عن عزمه النهوض بالقطاع الزراعي حتى يتبوأ مكانته اللائقة في الاقتصاد الوطني.

وتطبيقا لبرنامج “تعهداتي” وضع وزير التنمية الريفية، الدي ولد الزين فور توليه القطاع، استراتيجية كبرى تضمنت حزمة من الإجراءات وحدد آليات لتنفيذها وأطلق فورا عملية التنفيذ.

 عمل على الميدان…

تتوخى  المقاربة التي رسمها الوزير هدفا كبيرا هو أن تتمكن موريتانيا ، من تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح والأرز والخضروات.

أصبحت كل المناطق الزراعية في موريتانيا ورشات عمل، يجوبها الوزير بين الحين والآخر حتى يقف شخصيا على مستوى تقدم الأعمال ومطابقة ما أنجز للمعايير العلمية المطلوبة.

وشكلت الزيارات المتتالية التي أدها الوزير للمناطق الزراعية ، فرصة للمزارعين للقاء الوزير وعرض مشاكلهم عليه وبالتالي الدخول في حلول عملية لحلها.

تجاوب وارتياح

تقوم الاستراتيجية الجديدة التي اعتمدها وزير التنمية الريفية، الدي ولد الزين، على ركائز أهمها التكامل بين الولايات فيما يخص المنتوجات الزراعية، وتحمل الكثير من التكاليف عن المزارعين واستصلاح آلاف الهكتارات وجلب المزيد من المياه .

لقيت الخطة الجديدة وآليات تنفيذها، تجاوبا واسعا وتركت صدى كبيرا لدى المزارعين وكل الفاعلين في القطاع الزراعي .

وصرح بعضهم لصحيفة المرابع ، بأن المزارعين أحسوا فعلا بواقع جديد يقوم على عمل جاد ولمسوا جهودا ميدانية مشاهدة على أرض الواقع ، ستمكن من تغيير واقع القطاع وإحلاله المكانة اللائقة.

التكامل بين الولايات… خطوة جديدة

ظل هذا العنصر الحلقة المفقودة في كل سياسات القطاع وأدى لهدر الكثير من الوقت والجهد ، وتلف الكثير من المنتوجات الزراعية ، وافقد الزارعين الحماس والرغبة في إنتاج المواد التي تتميز بأنها سريعة التلف مثل الخضروات.

ولتلافي هذه الأوضاع أشرف الوزير الدي ولد الزين في مدينة روصو، على انطلاقة عمليات نقل فائض المنتوج من الخضروات المنتجة محليا إلى أسواق مدينة نواكشوط.

ويدخل هذا الإجراء الذي بموجبه تتحمل الوزارة تكاليف نقل الخضروات وتوفير محلات لبيعها في إطار جهود الوزارة لدعم المزارعين وتشجيعهم على الإنتاج.

وقال الوزير ” إن هذه الخطوة تشكل دعما للمزارعين وتشجيعا لهم على زيادة إنتاجهم من هذه المادة الأساسية، وتفعيلا لمساهمتهم في الدورة الاقتصادية، تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ” تعهداتي”.

وتم اختيار انواكشوط أولا كونها أكبر تجمع سكاني في البلد، وأكبر مركز اقتصادي ثانيا.

وسيتم في إطار عمليات النقل المجاني لفائض منتوج الخضروات،  شــَحن ما بين 80 إلى 100 طن يوميا، عبر مجموعة من الباصات، إلى أسواق مدينة نواكشوط.

وأضاف أن هذا الدعم ستتم مواكبته بعملية تسيير تشارك فيها السلطات الإدارية والجهوية وكذا المصالح المختصة التابعة للقطاع على المستوى الجهوي والمحلي.

جهود لتحقيق الاكتفاء الذاتي في عدة محاصيل زراعية

أكد وزير التنمية الريفية، الدي ولد الزين، مؤخرا من مدينة روصو، أن موريتانيا تسعى ضمن الجهود الجديدة، إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأرز في أفق 2021 – 2022.

وقال الوزير ، إن هناك برنامجا لاستصلاح 5 آلاف هكتار ما يزال متواصلا مما سيمكن من تحقيق اكتفاء ذاتي من الأرز في نفس التاريخ و بالجودة المطلوبة.

وأكد الوزير على أن الموسم الزراعي المقبل، سيشهد  زيادة 12 ألف هكتار جديدة في الزراعات المروية ” الأرز”، وهو ما سيمكن من زيادة الإنتاج من هذه المادة الأساسية لما يفوق 70 ألف طن لتغطية نسبة 33٪ من حاجياتنا من الأرز.

كما تسعى الوزارة  الى تشجيع المزارعين على انتاج القمح من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في ظرف سنتين قادمتين.

لأول مرة .. حملة زراعة الخضروات

انطلقت في ال 19 مايو المنصرم، بولاية لبراكنه ، حملة هي الأولى من نوعها لزراعة الخضروات.

وتستهدف هذه الحملة، استغلال ما يزيد على  2700 هكتار تتوزع في عموم التراب الوطني.

سيتم تنفيذها عبر مواقع نموذجية بمعدل أربعة هكتارات لكل موقع في عموم التراب الوطني وعلى مدار السنة .

وقال الوزير ، انه بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني سيتم استيراد أنواع من البذور المهجنة ذات مردودية عالية لدعم التوجه الرامي الى الاعتماد على المواد الوطنية .

تجارب جديدة   

كما أطلق الوزير نماذج تجارب لمقارنة أصناف من القمح القاسي والقمح الطري .كما عاين الوزير خلال زياراته الميدانية، بذور القمح التي تم إنتاجها محليا.

ونبه إلى أن إنتاج هذه البذور النقية من المواد الحافظة يعد من برنامج الأولويات لدى رئيس الجمهورية الرامي الى توفير كميات من بذور القمح في هذه المنطقة التي تجري فيها تجربة أربعة أصناف من القمح عالي الجودة .

وأضاف أنه سيتم التوجه إلى تشجيع المزارعين على إنتاج القمح من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في ظرف سنتين قادمتين ، كما سيتم تعميم هذا البرنامج على عموم المناطق المروية والمطرية مع متابعة صارمة لتفادي بذور مستوردة غير متحكم فيها.

وعاين الوزير في زياراته لمركز دار البرك الإداري ، مزرعة بارو لإنتاج بذور الأرز، حيث تتم تجربة سبعة أصناف من الأرز على مساحة 25 هكتار، في إطار برنامج إعادة إصلاح شعبة البذور الذي يشمل استغلال 922 هكتارا لتكثيف البذور من أجل تغطية الحاجيات الوطنية في هذا المجال .

استصلاح آلاف الهكتارات وجلب المزيد من المياه…

تعكف الوزارة ضمن استراتيجيتها الجدية والمنفذة لبرنامج “تعهداتي”  إلى استصلاح 5 آلاف هكتار.

كما تم اتخاذ الإجراءات العملية لترميم وإعادة تأهيل مزرعة سهل بوكي التي كانت استصلاحاتها رديئة.

وستمكن عمليات ترميم هذا السهل من الدخول في الحملة الخريفية المقبلة حيث تم الشروع في إطلاق المياه عبر قنواتها .

كما قامت وزارة التنمية الريفية بمواكبة مشروعي أركيز وسهل بوكي حيث من المنتظر أن يتم استغلال مشروع اركيز خلال الحملة المقبلة بالنظر إلى تقدم الأشغال فيه وجودة تنفيذها طبقا لمعايير التقانة الواردة في دفتر الالتزام.

وسيتم استغلال رافد لعويجة لتزويد هذه المنطقة بمياه الري مما سيضيف 4800 هكتار في اركيز .

واقع يحتاج إلى تغيير..

ورغم كل الإمكانات والطموحات، فإن الدولة تستورد نسبة 34% من حاجاتها في مجال الحبوب بالرغم من توفرها على مساحات كبيرة صالحة للزراعة تقدرب 513 ألف هكتار.

كما تستورد موريتانيا،  أهم المحاصيل الزراعية: مثل  الارز الذي يغطي نسبة 60%من حاجات البلد إضافة إلى القمح والشعير والذرة الصفراء(مكه)والدخن بنسب اقل.

كما تظهر الأرقام ضخامة الإنفاق في هذا المجال ، حيث صرفت موريتانيا  سنة 2018 ما يعادل ثلث ميزانيتها في المواد الغذائية بغلاف مالي قدره 177 مليار أوقية قديمة.

وحسب المختصين في الامن الغذائي فإن 26 %من الموريتانيين يعانون من سوء التغذية أغلبهم من الشرائح الهشة كالاطفال والنساء والمسنين.

هذه هي الظروف التي يسعى وزير التنمية الريفية السيد الدي ولد الزين إلى تغييرها ، تنفيذا لبرنامج “تعهداتي”

انتاج “قسم التحقيقات”…. بوكالة المرابع ميديا للاعلام والاتصال

شاهد أيضاً

 ” السودان على طريقة المصالحة ”  مؤلف جديد للديبلوماسي الدولي محمد الحسن ولد لبات

  تزداد المكتبات بمؤلف سيصدر قريبا بعنوان ” السودان على طريقة المصالحة”  في نسخته العربية، …