المرابع ميديا تنفرد بنشر قصة مياه مقر ضيافة الوفد الرئاسي في “ترمسه “ – المرابع ميديا – al-maraabimedias
19 يونيو 2021 , 12:36
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المرابع ميديا تنفرد بنشر قصة مياه مقر ضيافة الوفد الرئاسي في “ترمسه “

المرابع ميديا تنفرد بنشر قصة مياه مقر ضيافة الوفد الرئاسي في “ترمسه “

5

  عشرة أيام بلياليها هي عمر زيارة الرئيس الموريتاني لمنطقة الشرق …ولايتان كبيرتان من حيث المساحة والكثافة السكانية شكلت حدود جغرافية هذه الزيارة التي أ ثارت جدلا سياسيا كبيرا حول توقيتها ومقاصدها , فيما اعتبرتها الحكومة من صميم مهامها الوقوف على طبيعة حياة المواطنين دون تحديد زمان لذالك ودون تبادل الآراء مع أي كان حول موعدها ونطاقها الجغرافي .
من العاصمة نواكشوط إلي عاصمة الحوض الشرقي مدينة النعمة أولى محطات الزيارة قصة طويلة يأخذ منك التأمل في مسارها آخر كتلة تركيز.

20
ومن النعمة إلي فصاله أو إلي عدل بكر أو أمرج أو أي تجمع بتخوم تلك المنطقة الحدودية حكايات وأسرار تفرض عليك قوانين المهنة تدوين لحظاتها , لكن أغرب مشهد استوقفنا كثيرا ونحن تسير بنا الخطى حثيثة خلف موكب الرئيس هو قصة مياه مقر إقامة الوفد الرئاسي في تجمع ترمسه…..حب الاستقصاء واستيضاح الحقيقة لعب دور البطولة في خيالي وأنا أقف كعشرات الزملاء بالقرب من الموكب الرئاسي في إحدى محطاته بتجمع ترمسه
بداية الحكاية كانت من محطة تحلية المياه التابعة للشركة الموريتانية للكهرباء التي تم إنشاؤها سنة 2014 بقدرة إنتاجية تبلغ 120 مترا مكعبا في اليوم….تجول الرئيس بهذه المحطة مستمعا إلي شروح فنية عنها وبينما كان الرئيس مصغيا السمع إلي الفنيين قاطعته نائب كوبني لتحيطه علما أن المقر الذي سيستضيفه في استراحة القيلولة “مقر فرقة الدرك” لا يتوفر على المياه في إشارة ربما إلي أن التجمع برمته يعيش على وقع موجة عطش شديدة لم ينتبه الرئيس كثيرا لبلاغ النائب المحترم بقدر ما أصغى إليه السمع وزير الطاقة وبعض معاونيه…. ببساطة لأن المحطة التي تزود المدينة 20بالماء أصبحت إدارة شؤونها من تخصصهم بعد تسلمها من وكالة النفاذ الشامل

4
بدت قصة انعدام الماء في مقر إقامة الوفد الرئاسي غريبة بالنسبة لوزير الطاقة ومعاونيه ففرقهم تعمل منذ بعض الوقت بتلك المنطقة وتدرك جيدا حتى وقت قريب أن المحطة تعمل وتنتج حسب طاقتها ..وأن مقر الإقامة ستكون المياه متوفرة به أكثر من أي مكان أخر بالتجمع لاعتبارات عديدة.
واصل الموكب الرئاسي السير بخطوات حثيثة نحو مقر الإقامة… و واصلنا نحن تتبع خطاه ..حكاية الماء باتت بالنسبة لنا قصة تستحق التتبع لمعرفة حقيقتها ..فمن الغريب جدا أن يكون مقر ضيافة أعلى سلطة في البلد يستجلب المياه عبر حاويات أو أوان أبلاستكية …والرئيس نفسه قادم لتوه من محطة أشبعه الفنيون شرحا عن طبيعة عملها وطاقتها الاستيعابية ودورها في التخفيف من مشكل العطش في تجمع بحجم ترمسه

DSC04406
ألقى موكب الرئيس بعد قليل عصا الترحال بمقر الضيافة بعد جولة بين بعض منشات التجمع الحيوية وبدأت خيوط القصة تتضح شيئا فشيئا …فالوزير و الطاقم المرافق له لم يستوعبوا حكاية النائب …لم يقنعهم كذالك – حسب ما لاحظنا ونحن نتلمس خيوط القصة – تحمس وسرعة النائب في إبلاغ الرئيس أن المكان لا توجد به مياه وهو لم يصله بعد ….أعلن الوزير حالة استنفار صحبة طاقمه بكل هدوء فلعبوا دور المحقق متكئين على خبرتهم في المجال – فأهل مكة كما يقال أدري بشعابها – لمعرفة الحقيقة والوقوف علي مكامن الخلل ..ودون كثير عناء اكتشفوا أن المياه موجودة…وان خطوط الأنابيب تجلب المياه بشكل طبيعي وتوزعه على الصنابير ودورات المياه …و أن نقطة التحكم بها مخفية بعيدا عن الأنظار وتحت حراسة خاصة كما يبدوا من الوهلة الأولى ….. ومن خلال الرجل الذي يرابط بهذه النقطة .

6
تم تشغيل المياه وتحقق الوزير و أعوانه من أن الماء متوفر وان سرعة توزيعه من الأنابيب إلي الحنفيات ودورات المياه جيدة وان ثمة شيئ غريب دفع النائب إلي التسرع في إعطاء صورة قاتمة عن التجمع وإصدار حكم مسبق لايستند إلي مبررات منطقية عن وضعية المياه بهذا التجمع
ربما يطرح البعض علامة استفهام حول دوافع سردنا لهذه القصة التي عايشنا كل فصولها بكل حياد ومهنية مدونين احداثها ومراحلها بالصورة
اللغة الكونية التي تعبر عن الحقيقة بتجرد وحياد أكثر من أي شيئ أخر

3
لكن ضرورات الاستقصاء الصحفي و معرفة الحقيقة هي كل ما دفعنا إلي استجلاء خيوط القصة جريا وراء الحقيقة بكل حيثياتها وخلفياتها… وقد يطرح البعض أيضا تساؤلات كثيرة عن دوافع النائب المحترم وراء هذه القصة هل كان على النائب المحترم أن يبلغ الرئيس بعدم وجود الماء دون التأكد من صحة ذالك ’ صحيح أن النائب من حقه أن يكون لسان المواطن في دائرته الانتخابية وفي المناسبات الكبيرة لشد انتباه السلطة نحوه وتوفير حاجياته , لكن أن يحجب الحقيقة ويحاول إحراج أولى الأمر فذاك أمر ربما لا يستصيغه إلا من نور الله قلوبهم في السياسة وأحكامها… ربما يجيب البعض بان السياسة وأعرافها تقتضي فعل أي شيء لقلب الطاولة بالخصوم و بالأصدقاء أحيانا

DSC04408

شاهد أيضاً

موريتانيا تدخل منظمة عالمية جديدة

 تم اليوم  انتخاب موريتانيا عضوا عن المجموعة الافريقية في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو …