شركات غربية تستثمر في موريتانيا تشكو ابتزاز النقابات العمالية لها – المرابع ميديا – al-maraabimedias
19 يونيو 2021 , 12:45
أخبار عاجلة
الرئيسية / التحقيقات / شركات غربية تستثمر في موريتانيا تشكو ابتزاز النقابات العمالية لها

شركات غربية تستثمر في موريتانيا تشكو ابتزاز النقابات العمالية لها

9999تقرير: الشيخ المهدي النجاشي/ انتقدت شركات غربية تستثمر فى موريتانيا ما وصفتها بعمليات التحايل والإبتزاز التى تقوم بها بعض النقابات العمالية في البلاد مستغلة أحيانا ما وصفته بضعف الجهاز القضائي الموجود فى البلاد.
و اتهم البعض هذه النقابات بالتشويش على الشركات الأجنبية تحت غطاء الدفاع عن حقوق العمال وإقامة مظاهر استعراضية أمام مقرات تلك الشركات فى رسالة تقول ” لا ننتظر حكم القضاء ” !.
آخر تلك المظاهر ما سجَّل أمام مقر شركة “موري لوك” MAURITANIE LOGISTIQUE حيث تجمع عشرات العمال للإحتجاج على قرار فصلهم من الشركة والتي يدعون أن لديهم حقوقا لم يحصلوا عليها وفق الشركات .. أو هذا على الأقل ما أخبرتهم به النقابة العمالية التى شجعتهم على الإستعراض – حسب تصريح أحدهم…
شركة “موري لوك ” المنبثقة عن شركة شنكر الألمانية التى دخلت إلى موريتانيا عام 2002 وهي إحدى الشركات الرائدة في تقديم الخدمات اللوجستية المتكاملة.
“شنكر” ذكرت أنها انفقت خلال السنوات الماضية 15 مليون دولار على إقامة أنظمة لوجستية فى ميناء الصداقة بالعاصمة انواكشوط ساعدت فى تسريع وتطوير عمليات الحفر والتنقيب عن النفط والغاز التى قامت بها شركات نفطية عالمية كبرى مثل وود سايد وتوتال وتيلو ، غير أن “شنكر- موريتانيا”رغم ذلك تعرضت لخسارات مالية متتالية دفعتها عام 2013 إلى غربلة إطارها العام فى البلاد لتتحول إلى تسميتها الجديدة “موري لوك” MAURITANIE LOGISTIQUE .
وتستخدم “موري لوك” اليد العاملة الموريتانية عبر طريقتين :
الأولى : عمال مكتتبين عبر عقد عمل بين موري لوك والعامل ، بنود الإتفاق فيه تتضمن الحقوق المترتبة بعد الفصل ومبينة فى العقد بين “موري لوك” والعامل ويوقعه الطرفان ولا مجال فيه للمناكفة.
الطريقة الثانية: عمال يكتتبهم مكتب تشغيل مستقل وتتعاقد موري لوك مع المكتب الذى يوقع على وثيقة تفيد أنه المعنى الأول والأخير بجميع حقوق العمال بما فيها حقوقهم بعد الفصل و موري لوك تلتزم للمكتب بما تم التوقيع عليه من بنود فى الاتفاق الثنائى.
منذ أسابيع اضطرت موري لوك إلى إعادة هيكلتها ولجأت تحت ضغط وضعها المالي إلى تسريح حوالي 153 عاملا 75% منهم متعاقدون مع مكتب تشغيل محلي، سلمت له موري لوك كامل الحقوق المترتبة على قرار فصلهم لتسلم هي بالمقابل كامل الحقوق المستحقة للعمال المكتتبين عندها بصفة مباشرة حيث التزمت لهؤلاء باستدعائهم فور توفر الحاجة إليهم بحكم الخبرة الفنية التى يتمتعون بها ولم يعترض أحد من أفراد هذه المجموعة على قرار الفصل حسب مصادرنا.
ويأخذ بعض الحقوقيين على بعض النقابات العمالية المحلية اندفاعها فى حملة تشويه غير مبررة قانونيا ضد شركات أجنبية مستثمرة فى البلاد، كما يخشى أولئك أن يطغى الاستغلال الشخصى لبعض الأفراد إلى تحريف الأهداف النبيلة التى من أجلها أنشئت النقابات العمالية.

شاهد أيضاً

حصري : عمر المشروع 100 عام ويعد بعد الغاز ثاني أكبر مشروع بين موريتانيا والسنغال .. مشروع جسر”روصو”

  حصري/ قسم التحقيقات / عمر المشروع 100 عام ويعد بعد الغاز ثاني أكبر مشروع …