23 يوليو 2024 , 6:35

“ملف حصري” .. رئاسيات الـ19 يونيو 2024

“المرابع ميديا” ترصد نتائج عملية الاقتراع وردود الفعل والأوضاع الميدانية ..

فوز الرئيس الغزواني في الشوط الأول والداخلية تؤكد جاهزيتها للتصدي لأي إخلال بالأمن

كما كان متوقعا وفق الكثير من المراقبين، فاز الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني المترشح لرئاسيات الـ29 يونيو، في الشوط الأول من هذه الانتخابات مستهلا بذلك مأمورية ثانية من خمس سنوات.
ووفق النتائج الرسمية المؤقتة التي أعلن عنها رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات، لاقتراع ال29 من يونيو 204، فإن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات وصلت 55.6 بالمائة.

 وأضاف رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي عقده أمس الإثنين فإن عدد الأصوات المعبر عنها في هذه الانتخابات بلغ 988 ألفا و819 صوتا،

 وأظهرت النتائج الرسمية، المؤقتة، حصول الرئيس الغزواني على 554 ألفا و956 صوتا بنسبة 56.12 بالمائة. من أصوات الناخبين الموريتانيين.

و كشفت اللجنة أن عدد المصوتين في الانتخابات بلغ 1.074.208، من أصل 1.939.342 مسجلا، وذلك بعد اكتمال رفع نتائج جميع مكاتب التصويت داخل البلاد وخارجها، والبالغ عددها 4503 مكاتب.

ووفق هذه النتائج بلغ عدد الأصوات الصحيحة 988.413 صوتا، وعدد البطاقات اللاغية 53.787، والمحايدة 31.608.

وجاء في الرتبة الثانية – وفقا للجنة – النائب البرلماني بيرام الداه اعبيدي بحصوله على 218 ألفا و546 صوتا، بنسبة 22.10 بالمائة.

  فيما حل ثالثا زعيم المعارضة ومرشح حزب “تواصل” حمادي سيدي المختار الذي حصل على 126 ألفا و340 صوتا بنسبة 12.72 بالمائة.

وفي المرتبة الرابعة المرشح الرئاسي النائب البرلماني العيد محمدن امبارك : بحصوله على 35 ألفا و288 صوتا بنسبة 3.57 بالمائة.

وجاء في المرتبة الخامس المرشح الرئاسي با مامادو بوكاري بـ:23.617 صوتا، أي نسبة: 2.39 بالمائة.

وحصد الرتبة السادسة المرشح أوتوما سوماري بحصوله على 20 ألفا و360 صوتا بنسبة 2.39 بالمائة.،
وفي المركز السابع والأخير المرشح محمد الأمين المرتجي الوافي الذي حصل على 9.875 صوتا، أي نسبة: 1 بالمائة.

من جهته اتهم وزير الداخلية واللامركزية محمد أحمد ولد محمد الأمين بعض الحركات العنصرية التي وصفها بأنها “معروفة بعدائها للوحدة الوطنية وركوب الأمواج ، لتحقيق أهدافها الدنيئة”، ومحسوبين على مرشح رئاسي لم يسمه بمحاولة التشويش على أجواء الأمن والسكينة.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي مساء الأحد إن هؤلاء مع بعض الغوغاء والانتهازيين والمراهقين المغرر بهم، حاولوا على امتداد اليوم، في بعض أحياء العاصمة، التشويش على أجواء السكينة والأمن، من خلال بعض أعمال الشغب مثل إشعال الإطارات، والتأثير السلبي على انسيابية الحركة، ومحاولة ترويع المواطنين المسالمين الآمنين، وإلحاق الضرر بممتلكاتهم.

وأكد ولد محمد الأمين أن الأجهزة الأمنية تصدت مبكرا لهذه الأعمال التخريبية المدانة، وتمت السيطرة على الوضع بشكل كامل، وذلك بفضل ما وصفها بـ”الخطة الأمنية المحكمة”.

وطمأن الوزير المواطنين بأن الأوضاع طبيعية وعادية، وتحت السيطرة، “وليس هنالك ما يدعو إلى القلق”، ودعا المواطنين إلى ممارسة حياتهم المعتادة وأنشطتهم اليومية، بكل حرية، وبشكل طبيعي.

واعتبر الوزير أنه “من المفروض أن يكون كل من يسعى إلى قيادة البلاد، أكثر حرصا من غيره، على استتباب الأمن وعلى سلامة المواطنين وممتلكاتهم”.

وشدد الوزير على أن وزارة الداخلية لن تسمح تحت أي ظرف كان، ومهما كانت تكلفة ذلك، بأي إخلال بالأمن والسكينة، مردفا أن جميع الأجهزة الأمنية لديها التعليمات والوسائل والجاهزية، للتصدي الحازم لأي محاولة للإخلال بالأمن والسكينة العامة في عموم البلاد.

ردود فعل وحراك في الشارع

مع قرب اكتمال فرز جميع النتائج اعلن المترشح بيرام الداه اعبيد الذي حل في الرتبة الثانية، رفضه لهذه النتائج قائلا أنه هناك تزويرا شاب العملية، في حين لم يقدم بالمقابل أي أدلة على حدوث ذلك التزوير.

وقال ولد الداه اعبيد في مؤتمر صحفي زوال الأحد، أن لدى حملته إدارة للعمليات الانتخابية، مشيرا إلى أنه سيعتمد ما توصلت إليه من نتائج.

من ناحيته قال رئيس حزب حركة التحرير والتنمية “قيد التأسيس”، الداعم للمرشح الرئاسي أوتوما سوماري، أحمد ولد هارون ولد الشيخ سيديا إنهم لا يثقون في النتائج التي أعلنت عنها اللجنة المستقلة للانتخابات، مؤكدا أنهم سيعلنون موقفهم من النتائج فور انتهاء لجنة عملياتهم الانتخابية من تدقيق المحاضر.

أما حزب تواصل الذي ترشح رئيسه أمادي ولد سيدي المختار للرئاسيات وحل ثالثا فقد نشر فرزا للنتائج اعتمادا على محاضر ممثليه في مكاتب الاقتراع، وقد أظهرت تلك النتائج شبه تطابق مع نفس النتائج التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات والتي أظهر فوز الرئيس الغزواني بنسبة تجاوزت الـ56 بالمائة وفق أرقام اللجنة.

بالمقابل سارعت اللجنة المستقلة للانتخابات إلى اتخاذ كافة الإجراءات التي تقول أنها تؤكد شفافية عملية الاقتراع والفرز من خلال نشر جميع محاضر المكاتب على موقع اللجنة وهي تحمل توقيعات ممثلي المترشحين في كل مكتب.

وعبرت اللجنة عن ارتياحها ومباركتها لاكتمال اقتراع 29 يونيو 2024 في هدوء وسكينة وانضباط، مردفة أنها تواصل فرز الأصوات على منصتها الإلكترونية بشفافية وحياد تامين، مكنا من النشر الفوري الإلكتروني لمحاضر التصويت، كما عبرت عن امتنانها لتجاوب كافة شركائها، وأكدت نيتها إعلان النتائج في الأجل القانوني.

ورغم أن المترشح النائب بيرام الداه اعبيد أكد رفضه للنتائج سيكون بطريقة سلمية إلا أن شوارع بعض أحياء العاصمة شهدت بعض أعمال التخريب من خلال حرق الإطارات ومحاولة إغلاق الطرق، وهو ما تصدت له قوات الأمن وعملت على تفريق مجموعات صغيرة من الشبان المراهقين التي تقف وراء إذكاء تلك الأعمال التخريبية.
ففي مقاطعة الرياض فرقت الشرطة مظاهرات عدة أحياء من المقاطعة. واستخدمت الشرطة مسيلات الدموع في تفريق المتظاهرين.

ومع صباح يوم أمس الإثنين باتت الشوارع في تلك المناطق التي شهدت تلك التوترات هادئة وعادت إليها حركة المرور بشكل طبيعي في حين لا تزال قوات الدرك والشرطة تجوب تلك المناطق وتتمركز في عدد من ملتقيات الطرق ضمانا للأمن وحفاظا على السكينة وفق الخطة الأمنية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية والإدارة العامة للأمن الوطني.

الرقابة الدولية

من جهتهم عقد فريق من المراقبين الدوليين والأفارقة نقطة صحفية الأحد، بمقر اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات؛ لعرض ملاحظاتهم حول الظروف التي اكتنفت يوم الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس السبت 29 يونيو 2024.

ونوه الدكتور رابي تريژور رئيس منظمة “ريام للسلام”(RIAMAPAIX) ، المتحدث باسم المراقبين الدوليين، بالظروف التي اكتنفت عملية الاقتراع، مؤكدا أن الشعب الموريتاني قدم مثالا يحتذى به في ممارسة وتطبيق الديمقراطية الانتخابية.

وأعرب عن ارتياحهم لمستوى تعاطي اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات مع الملاحظات التي وردتها من مختلف الشركاء؛ ولحجم التغطية الإعلامية التي واكبت عملية الاقتراع، التي طبعتها الشفافية والنزاهة؛ حسب وصفه؛ رغم وجود بعض الملاحظات المتعلقة بالإجراءات التنظيمية.

واستعرض الدكتور رابي تريژور خلال النقطة الصحفية خمسة عشر (15) ملاحظة تضمنها تقرير منظمته والمنظمات المشاركة في رصد ومراقبة يوم الاقتراع الرئاسي.

وكانت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات قد أعلنت مساء يوم الاقتراع أن نسبة المشاركة وصلت إلى 50 بالمائة في حدود الساعة السادسة عصرا.

جاء ذلك خلال نقطة صحفية عقدها الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات؛ السيد محمد تقي الله الأدهم بمقر اللجنة.

.

شاهد أيضاً

توقع تساقطات مطرية علي مناطق بعشر ولايات من الوطن خلال الساعات المقبلة

توقعت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية تساقط كميات من الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد، خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *