25 يونيو 2024 , 11:32

تجسيدا لتميز علاقات البلدين الشقيقين..البعثة الطبية المغربية تختتم أسبوع تدخلاتها في”أطار” ب7000 استشارة وتقديم الأدوية للمرضي

بعد سبعة أيام من العمل المتواصل أكملت البعثة الطبية المغربية المتخصصة عملها لصالح السكان في “أطار” عاصمة ولاية آدرار ، وذالك في إطار علاقات التوأمة بين بلدية أطار وبلدية مراكش المغربية.
بعثة جمعية “صفوف الشرف”المغربية الناشطة ببلدية مراكش، التي نفذت هذه التدخلات تضم 21 طبيبا من جميع التخصصات،
تشمل : أمراض القلب، والعظام، والأنف والأذن والحنجرة، وجراحة الأسنان، وجراحة العظام والمفاصل، وطب الأطفال، والطب العام وأمراض السكري والضغط، وأمراض الجلد والحساسية، والجراحة العامة والتجميل.
الاجتماع التقييمي لحصيلة عمل البعثة الذي احتضنته سفارة المملكة الشريفة بموريتانيا كان فرصة لاستعراض حصيلة عملها الذي ناهز 7000 استشارة في أسبوع واحد شملت جميع التخصصات وكذلك تقديم الأدوية للمرضي.

سفير صاحب الجلالة في موريتانيا سعادة حميد شبار، وخلال كلمته في اللقاء الختامي لعمل البعثة، ثمّن عملها، وأشاد بالتعاون بين بلديتي ،”أطار”ومراكش.
وأكد سفير جلالة الملك أن علاقات المملكة وموريتانيا ليست مجرد علاقات عادية، بل علاقات استثنائية، بكل أبعادها، حيث تمثل موريتانيا عمقا للمملكة والمملكة عمقا لموريتانيا.
وأوضح سفير جلالة الملك أن عمل هذه البعثة وتدخلها الطبي لصالح السكان في مدينة “أطار” يترجم توصيات أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في تقوية علاقات البلدين الشقيقين خصوصا في المجال الاجتماعي والانساني وعدم الاقتصار فقط علي المجالات الأخرى الاقتصادية والدبلوماسية والثقافية وغيرها.
وأكد سفير جلالة الملك أن تميز علاقات المملكة وموريتانيا يتجسد في المشتركات المتعددة التي تجمع الشعبين اللذين تجمعهما الروابط الروحية بالانتماء إلي المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والطرق الصوفية بل والتداخل الاجتماعي والقبلي.

عتيقة بوستة نائب عمدة بلدية مراكش شكرت في كلمتها السلطات الجهوية والبلدية لمدينة أطار علي حسن الترحيب وكرم الضيافة والتعاون وتسهيل عمل البعثة، مؤكدة أن هذه الحملة الطبية التضامنية تأتي بتوجيهات من رئيسة الجماعة بمراكش السيدة فاطمة الزهراء المنصوري لتعزيز إتفاقية التوأمة بين بلدتي أطار ومراكش التي تمتد علي مدي 35 عاما.
كما تأتي هذه الحملة الطبية، تقول السيدة عتيقة بوستة تعزيزا للشراكة جنوب- جنوب، وخدمة للتعاون من أجل لا مركزية الخدمات الصحية.

هذا وشهد الاجتماع مداخلات لكل من عمدة أطار ، والأمين العام لرابطة العمد الموريتانيين، أجمعت علي التثمين والإشادة بالعمل المتميز لهذه البعثة التضامنية الصحية المغربية، والذي شمل 7000 استشارة طبية، فضلا عن تقديم الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضي طيلة أيام عمل البعثة.

#المرابع_ميديا_
#تابعونا_

شاهد أيضاً

غـزواني : سننشئ صناعـة تحويليـة تعظـم القيمة المضـافـة للإنتـاج المعدنـي

تعهد المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني، بإنشاء صناعات تحويلية تعطي قيمة مضافة للإنتاج المعدني لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *