25 يونيو 2024 , 12:51

رئيس جهة لعصابه: فخور بزيارة فخامة رئيس الجمهورية التي ستشهد تدشين عدد من المنشآت الخدمية والتنموية

عبر رئيس المجلس الجهوي لولاية لعصابة، السيد محمد محمود ولد حبيب، عن فخره واعتزازه بزيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لولاية لعصابة، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تعكس مدى اهتمام رئيس الجمهورية بالمواطن، وحرصه على الاطلاع ميدانيا على أوضاع المواطنين والاستماع إلى مشاكلهم المطروحة، وعلى تحقيق التنمية المستدامة في مختلف الولايات.

وأضاف رئيس جهة لعصابه، في مقابلة مع الوكالة الموريتانية للأنباء، أن فخامة رئيس الجمهورية سيشرف خلال هذه الزيارة على تدشين عدد من المشروعات الخدمية والتنموية، التي ستساهم في تحسين مستوى المعيشة في مختلف مجالات الحياة اليومية.

وقال إن هذه الزيارة ستشهد حل مشكلة ظلت عصية على جميع الأنظمة السابقة، وهي مشكلة مياه الشرب في المدينة، حيث سيشرف فخامته على تدشين مشروع تزويد مدينة كيفه بالماء الصالح للشرب من منطقة بوكادوم، ما سيساهم في سد النقص الكبير الذي عانت منه ولاية لعصابه لعقود.

وذكر أن فخامة رئيس الجمهورية سيدشن كذلك مشاريع كبرى على مستوى الولاية، أبرزها مخازن للحبوب تابعة لمفوضية الأمن الغذائي، ومكب للنفايات سيكون من أحسن وأكبر المكبات في المنطقة، وهو ما سينعكس على الوجه الحضاري للمدينة وعلى صحة المواطنين فيها.

وتشمل المشاريع التي استفادت منها ولاية لعصابه، حسب رئيس الجهة، مشروع بناء 360 وحدة سكنية، مبرزا، في هذا الصدد، أنه لأول مرة في تاريخ البلد يتم بناء دور للسكن لصالح الطبقات المتعففة من الشعب.

ونوه إلى أنه سيتم توزيع معدات وآلات زراعية على المجالس الجهوية، وهو ما يعتبر خطوة هامة لتعزيز التنمية المحلية، مبينا أن هذه الآلات الزراعية المقدمة من طرف وزارة الزراعة ستساهم في مكننة الأعمال الزراعية، الأمر الذي يزيد من إنتاجية العامل الزراعي.

وبين أن النظام الحالي يولي اهتماما كبيرا للمجالس الجهوية، وقد تجسد ذلك في تعليمات فخامة رئيس الجمهورية بإشراكها في الشأن التنموي.

وبخصوص تدخلات جهة لعصابه، أوضح السيد محمد محمود ولد حبيب أن الجهة تولي اهتماما خاصا بالقطاعات الأساسية الصحة والتعليم والبيئة، حيث قامت بعدة تدخلات في هذه القطاعات، رغم ضعف مواردها وإكراهات النشأة.

وقال إن الجهة وفرت الكتاب المدرسي لجميع تلاميذ المرحلة الإعدادية والثانوية، وترميم مؤسسات تعليمية (إعداديات)، ومنح 10 طلاب من أجل متابعة دراستهم في المملكة المغربية الشقيقة وذلك بالتعاون مع جهة شرق وجدة المغربية، مشيرا إلى أن ما تقوم به الجهة دائما يمتاز بالشمولية والعدالة.

وبالإضافة إلى ذلك، قدمت الجهة دعما كبيرا للمؤسسات الصحية تمثل في اقتناء التجهيزات الضرورية للمراكز الصحية في المقاطعات الخمسة، وترميم بعض المراكز الصحية في الولاية، بحسب رئيس تاجهة.

وأوضح أن الجهة كان لها إسهام مباشر في التخفيف من وطأة العطش في عدد من مناطق الولاية، إذ شملت تدخلاتها توسعة شبكة المياه في الوسط الريفي بالمركز الإداري في هامد، وحفر بئر ارتوازية في زمزم وأخرى في كرو، إضافة إلى تجهيز بعض الآبار الارتوازية، كما تم القيام بتوصيلات مجانية اجتماعية في بلدية كورجل استفادت منه قرى لفيعية والبصرة لصالح الأسر المتعففة في هذه المنطقة تمشيا مع الاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لصالح هذه الفئات.

وفي الأخير، بين رئيس جهة لعصابه أن الجهة دأبت دائما على القيام بحملات تحسيسية لتفادي الحرائق وتحذير المواطنين في ولاية لعصابه من خطورتها على المخزون الرعوي للولاية التي تعتمد بالأساس على التنمية الحيوانية والرعوية.

حوار/ احمد سالم الهيبه من الوكالة الموريتانية للأنباء

شاهد أيضاً

غـزواني : سننشئ صناعـة تحويليـة تعظـم القيمة المضـافـة للإنتـاج المعدنـي

تعهد المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني، بإنشاء صناعات تحويلية تعطي قيمة مضافة للإنتاج المعدني لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *