15 أبريل 2024 , 3:26

عشرات القتلى بهجمات إرهابية في بوركينا فاسو

قُتل العشرات، أمس الأحد، في «هجوم كبير» استهدف بلدة ناتيابواني بشرق بوركينا فاسو، في اليوم نفسه الذي وقع فيه هجوم دموي آخر استهدف كنيسة، حسبما أفادت به، اليوم الاثنين، مصادر أمنية ومحلية.
وقال مصدر أمني «هاجم مسلّحون مسجداً في ناتيابواني، الأحد، عند حوالى الساعة الخامسة صباحاً (بالتوقيت المحلي وبتوقيت غرينتش)، ما أسفر عن مقتل عشرات» الأشخاص.
وأفاد أحد السكان عبر الهاتف بأن «معظم الضحايا من الرجال الذين تجمّعوا في المسجد» للصلاة.
وأوضح مصدر محلّي آخر أنّ «الإرهابيين دخلوا المدينة في الصباح الباكر، وحاصروا المسجد كما أطلقوا النار على المصلّين الذين كانوا هناك لأداء الصلاة… قُتل عدد منهم بالرصاص».
وأضاف المصدر ذاته أنّ «عناصر المفرزة العسكرية والمتطوّعين دفاعاً عن الوطن (المساعدون المدنيون للجيش) استُهدفوا أيضاً من قبل هذه الجحافل التي جاءت بأعداد كبيرة»، مشيراً إلى «هجوم كبير» نظراً إلى عدد المهاجمين الذين تسبّبوا أيضاً بأضرار مادية كبيرة.
تقع «ناتيابواني» على بعد حوالى ستين كيلومتراً جنوب «فادا نغورما»، عاصمة المنطقة الشرقية، التي تُستهدف بانتظام منذ عام 2018 بهجمات الجماعات الإرهابية.
– «كاثوليك ومسلمون وعسكريون» -وفي اليوم نفسه الذي وقع فيه هذا الهجوم على المسجد، قُتل ما لا يقل عن خمسة عشر مصلياً وأصيب اثنان على يد إرهابيين خلال قدّاس في كنيسة كاثوليكية في شمال بوركينا فاسو، وفقاً للنائب العام لأبرشية دوري، الأب جان بيير سوادوغو.
كما وقعت عدة هجمات أخرى الأحد، أبرزها ضد مفرزة «تانكوالو» العسكرية (شرق)، وضد كتيبة التدخل السريع 16 قرب كونغوسي (شمال) والكتيبة المختلطة في منطقة واهيغويا (شمال).
وأفادت مصادر أمنية أن «ردّ العناصر على هذه الهجمات المختلفة، بدعم من الطائرات»، مكّن من «تحييد مئات عدة من الإرهابيين».
ووقعت في السابق هجمات عدة استهدفت الكنائس والجوامع شنها إرهابيون.

شاهد أيضاً

أمريكا ترسل تعزيزات إلى الشرق الأوسط وسط مخاوف من هجوم إيراني

قالت الولايات المتحدة الجمعة: إنّها بصدد إرسال تعزيزات إلى الشرق الأوسط، مع تزايد المخاوف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *