15 أبريل 2024 , 2:27

بالتعاون مع بلدية نواذيبو بعثة طبية متعددة التخصصات تبدأ أسبوعا صحيا مجانيا في المدينة

أشرفت السيدة مانه بنت الشكار العمدة المساعدة لبلدية نواذيبو صباح اليوم الأحد من المركز الصحي البلدي رقم 3 في المدينة على إطلاق اسبوع صحي منظم من طرف البلدية بالتعاون مع بعض المنظمات الصحية الإسبانية.

وأكد مسؤول التعاون الخارجى ببلدية نواذيبو السيد ابراهيم محمد محمود اكد فى تصريح خص به الوكالة الموريتانية للأنباء أن هذه البعثة تاتى فى أطار التعاون الخارجى لبلدية نواذيبو ضمن الاتفاقيات والبروتوكولات الموقعة مع بعض المنظمات الإسبانية مشيرا إلى أن البعثة تضم تخصصات متعددة تتعلق بامراض الاطفال والامراض الجلدية وأمراض الصدر.

وقال إن كل الاستشارات والفحوصات ستكون مجانية ويقوم عليها خلال هذا الاسبوع اربعة اخصائيين من هذه المنظمات تساندهم طواقم المراكز الصحية البلدية بخصوص الترجمة والمساعدة اللوجستية.

وبدورها أوضحت المتحدثة باسم الطاقم الصحى الإسباني السيدة أريس شهابى متخصصة فى امراض الأطفال بان هذا التعاون الصحى يمضى بكل ثبات نحو آفاق المستقبل الواعدة مثمنة العناية التى احيطت بها البعثة من طرف كافة السلطات المحلية وخاصة البلدية منها وكذلك التعاون من طرف المواطنين.

ومن جهتها رئيسة جمعية الارشاد لمساعدة أطفال التوحد ومتلازمة الداون السيدة عزوزه باب الحسن اثنت على دور بلدية نواذيبو الصحى مؤكدة بان هذه البعثة سيستفيد منها الأطفال عامة وذوى الاحتياجات الخاصة كذلك بصورة مجانية وهو أمر قالت انه ترك صدى طيبا فى نفوس الجميع، مشيدة في هذا الصدد بجو العمل وتعاون الطواقم الصحية البلدية.

أما المتحدثة باسم الأمهات السيدة مكفولة بنت محمد ولد اباه فقد اكدت اهمية ومحورية هذه البعثة وسابقاتها فى علاج بعض الامراض المزمنة مسدية الشكر إلى بلدية نواذيبو والمنظمات المتعاونة منها.

وتستقبل البعثة إلى غاية الثاني من شهر مارس المقبل المواطنين بالمركزين الصحيين البلدين رقم 3 بالنسبة لامراض الأطفال والبلدى رقم 2 بخصوص امراض الجلد والصدر.

وقد حضر إنطلاقة هذا الاسبوع الصحى مسؤول الشؤون الاجتماعية بالبلدية السيد محمد محمود ولد الطالب اعبيدى ومسؤول الاعلام ببلدية انواذيبو وبعض الطواقم الصحية بالبلدية

شاهد أيضاً

الشعور بالانشغال الدائم يؤثر سلباً على الدماغ.. وهذه طرق مواجهته

قد يؤدي الشعور بالانشغال الشديد، أو عدم وجود وقت لديك للقيام بما تريد إلى ظاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *