27 فبراير 2024 , 16:42

الدكتور”حم عبد القادر”مداخيل كتابة المذكرات”رحلتي إلي الطب”ستخصص لإقتناء سيارة إسعاف لمركزنا الصحي في أبيكه 14

كتب أخصائي أمراض التوليد و العقم الدكتور حم ولد عبد القادر ما نصه :

كتابة المذكرات..

فكرت في مناسبات عدة في الموضوع، و في كل مرة اتراجع تحت تأثير صوت خفي، يقول لي : “أنت أثرك عدت لاه اتموت؟ ههه” اطولها بنا و بكم
و في النهاية، قررت، و لم أندم.

حين دخلت في هذا التمرين الصعب، بدأت الأحدات “عود اثقب عود”، كل حدث يذكر بالآخر و كل شخص يذكر بآخر.
حصلت في نهاية المطاف على قرابة 200 صفحة من حجم A5، مليئة بأحداث و وقائع، منها المهم و منها دون ذلك،  بدأت في “ابطيحت الغبراء” قرب شنقيط، و وادي أمحيرث و حي أغنمريت في أطار حيث المدرسة رقم1 و الثانوية، تلت ذلك سنوات من التيه في داكار، قبل أن تنعرج حياتنا شمالا في اتجاه الجمهورية التونسية: و مدن صفاقس، بنزرت، تونس العاصمة، فالمهدية و أخيرا سوسة.
دخلنا بعدها معترك العمل الميداني في المستشفي الوطني لمدة سنة و نصف، تحولنا بعدها الى مركز السبخة لفترة امتدت عقدا و نصفا من الزمن، كانت فترة تكوين حقيقي، على شتي صنوف أوجه الحياة بحلوها و مرها.

غادرت بعدها سلك الوظيفة العمومية، ليس كرها فيها، و لكن “من باب حد اكاد تخمامو وجهدو”.
كل تلك الوقائع معززة بالكثير من وثائق ارشيف، كنت تعودت الإحتفاظ بها (أولاد الكهلات ما يزركو شيء).
هذه المذكرات ستصل بعد شهر و نصف، لكن في إنتظار ذلك، سأبدأ الأسبوع القادم في نشر مقتطفات قصيرة (علي طريقة سلع ملع)، أو كما يقول الفرنسيون
pour vous mettre l’eau à la bouche
ملاحظة أخيرة: لا ابحث عن نفع مادي من وراء هذا العمل، فقد أغناني الله، له الحمد و المنة، و عليه فإن مداخيل هذا العمل ( و لاه لاه اتعود “اكبر من كدها”)، ستساهم في إقتناء سيارة إسعاف لمركزنا الصحي في ابيكه 14، لتسهيل نقل المرضي خاصة الحوامل و الأطفال و مرضي القلب)

شاهد أيضاً

وزير المياه: بعثنا فريقا للتغلب علي مشاكل توزيع المياه بنواذيبو

قال وزير المياه إسماعيل ولد عبد الفتاح إن فريقا مشتركا من الوزارة والشركة الوطنية للماء …