27 فبراير 2024 , 16:37

موريتانيا تستعيد ذكرى تاريخية بنهائي أمم إفريقيا

تستعد موريتانيا لظهور جديد في نهائي كأس أمم إفريقيا 2023، المقام حاليا في كوت ديفوار، رغم عدم تأهلها لهذا الدور من قبل في تاريخ مشاركاتها.

وودع “منتخب المرابطون” النسخة الجارية من كأس أمم إفريقيا من دور ال 16، بعد الخسارة 0-1 أمام كاب فيردي.

رغم توديع البطولة إلا أن أحد ممثلي موريتانيا سيتواجد في دور النهائي الذي سيجمع منتخبي كوت ديفوار البلد المستضيف ونيجيريا يوم الأحد المقبل كحكم للساحة وهو الدولي دحان بيده.

وسيعاون دحان، الأنجولي جيرسون دوس سانتوس، والزامبية ديانا شيكوتيشا، بجانب الحكم الرابع المغربية بشرى كربوبي، فيما يضم طاقم التحكيم، المصري محمود عاشور حكما لتقنية الفيديو، ويساعده ريفيرت ماريا.

وأدار بيده (32 عاما) مباراة نهائي كأس الكونفيدرالية الإفريقية في الموسم الماضي بين اتحاد العاصمة الجزائري ويانج أفريكانز التنزاني، بجانب إدارة نهائي كأس الأمم الإفريقية تحت 17 عاما في نسخة 2019 بين غينيا والكاميرون.

ولا يعد نهائي النسخة رقم 34 من كأس أمم إفريقيا هو الأول الذي يشهد قيادة تحكيمية موريتانيا، إذ سبق وتكرر ذلك قبل 37 عاما، وبالتحديد بنهائي نسخة 1988.

وجمعت المواجهة وقتها الكاميرون ونيجيريا، تحت قيادة حكم الساحة الموريتاني إدريسا صار، والذي فاز به الأسود غير المروضة قبل أن يكون حكما مساعدا بنهائي النسخة التالية من البطولة، والذي جمع بين الجزائر ونيجيريا، وفاز به محاربو الصحراء.

شاهد أيضاً

وزير المياه: بعثنا فريقا للتغلب علي مشاكل توزيع المياه بنواذيبو

قال وزير المياه إسماعيل ولد عبد الفتاح إن فريقا مشتركا من الوزارة والشركة الوطنية للماء …