27 فبراير 2024 , 16:48

ملف المرابع لهذا العدد سيتابع مسار نهضة شركة صونادير ورؤيتها الجديدة للإصلاح و مسارها نحو هذا الإصلاح

 

المدير العام للشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير” حماده ولد ديدي ولد سيد أحمد .. فخامة رئيس الجمهورية أوصاني بالتفاني في خدمة المزارعين  ..

تحسين ظروف المزارعين أولي أولويات شركة صونادير :


منذ تعيينه علي رأس الشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير” قبل ستة أشهر من الآن، آلى السيد المدير العام حماده ولد ديدي ولد سيد أحمد على نفسه أن لا يبدأ عهدته كمدير عام من داخل المكاتب المكيفة وعلى المقاعد الوثيرة، وبين الجدران العازلة؛ بل تأبط عزيمته واصطحب فريق عمله في جولة ميدانية استطلاعية تفقدية، إلى المقرات الجهوية للشركة، في كل من ولايات اترارزه، لبراكنه و گورگول…

حمل بين جوانحه إرادة قوية للإصلاح، و إصرارا علي تطوير هذه الشركة، ورفع مردوديتها، وتحسين علاقتها بالمزارعين ، و إبراز دورها المحوري في الوسط الريفي؛ يتردد في أذنيه صدى توصيات فخامة رئيس الجمهورية وتوجيهاته بخصوص إعطاء أولوية قصوى لملف  المزارعين.

ملف المرابع لهذا العدد سيتابع مسار ستة أشهر من نهضة صونادير ورؤيتها الجديدة للإصلاح، و مسارها نحو هذا الإصلاح.

مُفتَتَح العمل :

زيارات ميدانية للوقوف على حقيقة الوضع ..

منذ الأيام الأولى لتعيين السيد حماده ولد ديدي ولد سيد أحمد مديرا عاما للشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير”، كان واضحا أنه رجل ميدان بالدرجة الأولى لا رجل مكاتب، رجل أفعال لا أقوال، رجل إنجازات على أرض الواقع لا فقط على الورق وخلف الأبواب المغلقة.
و قد تجلى ذاك في سعيه إلى الزيارات الميدانية بادئ ذي بدءٍ، حيث أدى زيارات عمل وتفقد واطلاع ومراجعة ووقوف على وضعية الإدارات الجهوية للشركة في كل من اترارزه ولبراكنه و كوركول، زار خلالها كل المكاتب علي الضفة.
وخلال هذه الزيارات كان المدير العام على تواصل مباشر مع  المزارعين و كل الفاعلين في القطاع من اتحادات وتعاونيات ومؤطرين ومرشدين زراعيين من خلال اللقاءات والاجتماعات والتباحث مباشرة مع المعنيين لمعرفة وحصر الإشكالات المطروحة لهم بشكلٍ خاص، وللقطاع بشكل عام.

وكان حريصا خلال كل هذه اللقاءات على الإنصات الجيد و الاستماع الكلي للمشاكل و المعوقات والأفكار والرؤى والطموحات والآفاق التي تقدم بها المزارعون؛ قبل أن يعدهم بحلحلتها تباعا، وفي الآجال القريبة والمتوسطة، حسب إلحاح كل مشكل علي حدة.

وكان المدير العام لشركة صونادير يؤكد في كل اجتماعاته ولقاءاته أنه تلقى توجيهات واضحة وصريحة من فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بالعمل الجاد على حل جميع مشاكل المزارعين ، و مدهم بكل الدعم، للتغلب على جميع المشاكل التي يعانون منها ، مؤكداً عزيمته على ترجمة تلك التوجيهات إلي واقع ماثل للعيان.

خدمةً للمزارع ..

لقاءٌ مع منظمة استثمار نهر السينغال و SOGED

ومن المهام المنوطة بالشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير”، أن تكون حلقة وصل بين المزارعين  كطرف محوري وكهدف أسمى لكل المشاريع والبرامج والتدخلات من جهة؛ وبين منظمة استثمار نهر السنغال كمنظمة إقليمية، والشركات الوطنية التابعة لها من جهة أخرى.

وسعيا إلى تحقيق تلك المهمة وتقديم ما يمكن تقديمه بخصوصها استقبل السيد المدير العام  حماده ولد ديدي ولد سيد أحمد منتصف شهر نوفمبر من السنة الماضية بمقر الشركة السيد يوسفا كامرا، المدير العام لشركة تسيير واستغلال سد اجياما SOGED
وتناولت مباحثات المديرين العامين أنجع السبل المواتية والمتاحة من أجل استغلال أمثلٍ للموارد المائية، من خلال شراكة متينة وواضحة المعالم بين الطرفين، إضافة إلى تبادل الخبرات خاصة فيما يتعلق بنظام “الاستشعار عن بعد”، ومراقبة المساحات المزروعة عبر الأقمار الصناعية.

وخلال هذا اللقاء لم ينسَ السيد المدير العام لشركة “صونادير” أن يشير إلى أن كل تلك الخطوات الإيجابية والإصلاحية في الأساس تدخل في إطار توجيهات صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني؛ مؤكدا أن الظروف باتت جاهزة لتسوية كل الملفات العالقة والمشاكل المطروحة وتكملة النواقص التي كانت موجودة؛ سعيا إلى خلق نهضة زراعية كبرى في منطقة الضفة، تعود بالنفع على البلد اجتماعيا واقتصاديا.

عملية تجديد الهياكل:
حملة كبرى لإعادة التشكيل علي أسس صحيحة..

في العاشر من يناير الجاري، واستمرارا لرؤية المدير العام  لشركة صونادير حمادة ولد ديدي ولد سيدي أحمد التي تضع العمل الميداني في الواجهة، انطلقت في ولايات الضفة الأربع؛ اترارزه، لبراكنه، كوركول، كيدماغه ، حملة كبرى تهدف إلى تجديد هياكل التعاونيات ًواتحاديات  المزارعين التي تؤطرها الشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير “؛ بمشاركة ما يربو على 1000 تعاونية  تدخل ضمن التعاونيات التي تؤطرها الشركة .
إطلاق هذه الحملة يهدف بشكل مباشر إلى ضخ دماء جديدة خصوصا من الشباب داخل أوردة وشرايين هياكل تنظيمات المزارعين، التي تحتاج إلي التطوير والتجديد والعمل الجاد على كل المستويات بما في ذلك المصادر البشرية والطاقات الشبابية المفعمة بالنشاط.
سيكون من نتائج هذه العملية انتخاب مكاتب جديدة، تتميز بالفاعلية والنشاط، والقدرة على مواكبة الإصلاحات الهيكلية الكبرى، وآفاق التطوير الممتدة في المستقبل، التي قررت الشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير” أن تكون الركيزة الأساسية لرؤية التطوير التي يتبناها المدير العام الجديد، بما يتماشي مع استراتيجيات وزارة الزراعة، وما يتماهي مع تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

#المرابع_ميديا_

#تابعونا_

شاهد أيضاً

وزير المياه: بعثنا فريقا للتغلب علي مشاكل توزيع المياه بنواذيبو

قال وزير المياه إسماعيل ولد عبد الفتاح إن فريقا مشتركا من الوزارة والشركة الوطنية للماء …