27 فبراير 2024 , 18:07

الأرصاد الجوية: موجة البرد الحالية ستبدأ بالتراجع في الأيام المقبلة مع بقاء وضعية تميل إلى البرودة طيلة فصل الشتاء

تشهد مدينة نواكشوط على غرار جل ولايات الوطن الداخلية منذ أيام موجة برد قوية مصحوبة بعاصفة من الغبار، مما يستوجب توعية عامة لاطلاع المواطنين على الإجراءات المناسبة للتعاطي مع هذه الوضعية.

وأوضح مدير التوقعات بالهيئة الوطنية للأرصاد الجوية، السيد سيدي ولد محمد الأمين، في مقابلة مع الوكالة الموريتانية للأنباء، أن الحالة الجوية العامة خلال الأيام الماضية، شهدت هبوب رياح متوسطة إلى قوية على عموم التراب الوطني، مصحوبة بعواصف رملية أدت إلى تدني الرؤية على جميع المحاور الطرقية الرئيسية في البلاد، بما في ذلك العاصمة نواكشوط.

وبين أن من أسباب تزامن عاصفة الغبار مع موجة البرد، تدفق كتلة الهواء الباردة من جهة الشمال المعتادة في فصل الشتاء، مما ساهم في تشكل موجة البرد الحالية تحت تأثير هذه الكتلة الهوائية المتدفقة من جهة الشمال.

وأضاف أن مناطق بأقصى شمال البلاد مثل بئر أم أگرين بتيرس زمور، ومناطق من شنقيطي بآدرار كانت بطبيعة الحال أكثر عرضة لموجة البرد والانخفاض في درجات الحرارة، حيث تراوحت درجات الحرارة فيها ما بين (4-5-6 مائوية)، وتدريجيا كلما اتجه هذا التيار البار جنوبا نحو نواكشوط وباقي المدن جنوباً وشرقا كلما أصبحت تلك الموجة الباردة أقل حدة.

وأكد مدير التوقعات بالهيئة الوطنية للأرصاد الجوية، أن الوضعية الجوية الراهنة ترجع إلى زيادة الضغط في المرتفع الجوي “الآزوري” فكلما زاد ارتفاع هذا المرتفع الجوي زاد انتشاره بشكل مضطرد على امتداد المناطق الصحراوية، مشيرا إلى أن الرياح القوية تجذب معها العواصف الرملية بالتوازي مع مصاحبتها للهواء البارد.

وقال إن التوقعات العامة لحالة الطقس، ستتحسن تدريجيا بحول الله خلال الأيام القادمة (الخميس والجمعة) حيث ستبدأ درجات الحرارة تتجه نحو الاعتدال، مع هدوء في هبوب الرياح، وتبعا لذلك ستتحسن الرؤية، وابتداءً من الاثنين ستبدأ موجة البرد وتيار الهواء البارد في التراجع، وستظل درجات الحرارة تتراوح في المناطق الشمالية بمعدلات 8، 9، 10، وفي المناطق الوسطى والغربية ما بين 15 و16 وفي المناطق الشرقية ما بين 14 و15 إلا أن الوضعية عموما ستظل تميل للبرودة متأثرة بفصل الشتاء مع تحسن تدريجي في الرؤية.

وخلص مدير التوقعات بالهيئة الوطنية للأرصاد الجوية، إلى أن موجة البرد هذه تبقى واردة وطبيعية تماماً في مثل هذا الفصل من السنة خاصة في الشهر الحالي والقادم وهي وضعية طبيعية وعادة ما تكون مصحوبة بموجات البرد والغبار على فترات زمنية متقطعة.

وبالنسبة للحالة الجوية في البحر، أوضح المدير، أن الشواطئ الأوروبية والمغاربية (حوض بحر الأبيض المتوسط الشمالي والجنوبي وشواطئ المحيط الأطلسي شمالاً) شهد ارتفاع معدلات عرض الموج فيها لحدود 5 أمتار، إلا أن تأثيرها منخفض على امتداد شواطئنا الساحلية، حيث ستظل في معدلاتها الطبيعية ما بين 2-3 أمتار في العرض، وهي الوضعية العادية في مثل هذه الفترة.

وقال إن الهيئة تطالب المواطنين بالحذر خلال الأيام والأسابيع المقبلة؛ واتخاذ الإجراءات الضرورية للوقاية من تأثيرات هذه الوضعية على صحتهم.

وطالب السائقين على المحاور الرئيسية والطرق الوطنية الحضرية بضرورة الالتزام بإجراءات السلامة وتوخي الحيطة والحذر.

وام

شاهد أيضاً

وزير المياه: بعثنا فريقا للتغلب علي مشاكل توزيع المياه بنواذيبو

قال وزير المياه إسماعيل ولد عبد الفتاح إن فريقا مشتركا من الوزارة والشركة الوطنية للماء …