27 فبراير 2024 , 17:14

الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “أسنيم” : مشاريع عملاقة تبرز دور المؤسسة في خدمة الاقتصاد الوطني وتعزيز جهود التنمية المحلية في الولاية المنجمية

شكلت زيارة رئيس الجمهورية لإزويرات عاصمة الولاية المنجمية تيرس الزمور، شكلت مناسبة للوقوف علي حجم العمل الهائل التي تقوم به الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “أسنيم”، لزيادة إنتاج موريتانيا من خامات الحديد الموجه للأسواق الدولية.

الزيارة التي تم خلال تدشين تطوير منجم “أفديرك” أحد أكبر مشاريع الشركة، هذه الزيارة سلطت الضوء على النجاحات التي حققتها الشركة في ظل إدارة الإداري المدير العام  المهندس محمد فال ولد اتليميدي، التي واكب من خلالها طموح الشركة في تبوأ مكانة الصدارة في الاقتصاد الوطني وهو ما عكست الأرقام والحصيلة التي تناولها الإداري المدير العام في كلمته أمام حفل تدشين تطوير منجم “أفديرك”.

فقد أعدت الشركة، يقول الإداري المدير العام المهندس محمد فال ولد اتليميدي، أعدت برنامجا استراتيجيا طموحا، يمثل خطة عمل متكاملة، تمكن من زيادة إنتاج الشركة، وتنويع منتجاتها، وزيادة القيمة المضافة لها، فضلا عن تطوير المصادر البشرية، والرفع من مستوى الخدمات الاجتماعية، والاهتمام بالتنمية المستدامة؛ كما سيمكنها أيضا من مواكبة التغيرات الحاصلة في ميادين عملها وبيئتها، ورفع التحديات القائمة، إضافة إلى إرساء شراكات استراتيجية في ميداني المعادن والطاقة.

وأشار إلى أن شركة (اسنيم) بدأت تطبيق هذه الاستراتيجية لتقويم وضعية المناجم، حيث عانت مناجم الشركة في السابق من مشاكل بنيوية في الاستغلال، نتيجة لظروف معينة، وقد تم العمل على تحسين وضعية المناجم، لكي تتلاءم بطريقة أفضل، مع الخطط المنجمية الأصلية، وهو ما استدعى الاستثمار في الآليات المنجمية والمصادر البشرية، إضافة إلى التغلب على إرث صيانة الآليات الاستراتيجية، كالشاحنات المنجمية والجرافات الكبيرة والقاطرات.

وأضاف أن الإجراءات التي قيم بها تم في إطارها معالجة بعض المشاكل الكبيرة، التي كانت تمنع مصنع “الكلب2” من بلوغ أهدافه الإنتاجية، حيث تضاعف إنتاجه خلال السنوات الأخيرة، ليصل، هذه السنة، إلى 2.7 مليون طن.

وقال إن مصنع معالجة الخام بمنطقة “TO14″، الذي دشنه فخامة رئيس الجمهورية نهاية سنة 2020، كان له الأثر الكبير في زيادة إنتاج الخامات الدقيقة، إذ وفر مرونة إضافية في استغلال مصانع المعالجة.

وذكر بأن الشركة تتمتع باحتياطيات ضخمة من خام الحديد، تقدر بمليارات الأطنان، معظمها من صنف “المغناتايت”، المواتي لصناعة مركزات ومكورات الحديد الصلب، وهو ما يتيح لها جملة من الفرص الاستثمارية.

وأشار إلى أن هذا المشروع من زيادة إنتاج الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) بمليوني طن من خامات الحديد سنويا، وتنويع مصادر استغلال المعدن الخام، وتعزيز موقع الشركة بين منتجي خامات الحديد.

وتبلغ الكلفة الإجمالية لهذا المشروع، الذي من المتوقع أن تنتهي الأشغال فيه خلال 24 شهرا، 8ر186 مليون دولار، وهو ما يعادل حوالي 73 مليار أوقية قديمة، بتمويل من الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم).

كما ابرزت المشاريع التي دشنها رئيس الجمهورية خلال زيارته لأزويرات الدور والمسؤولية الاجتماعية التي تطلع بها “اسنيم” في التنمية المحلية كجزء من دورها في دورة الاقتصاد الوطني.

ومن ضمن هذه المشاريع مشروعين تم تنفيذهما من طرف الخيرية، يتعلق الأول منهما بتوسعة محطة تحلية المياه، والثاني بتوسعة الشبكة الطرقية بمدينة أزويرات.

وفي هذا الإطار يقول الإداري المدير العام لـ”أسنيم” السيد محمد فال ولد اتليميدي إن توسعة محطة المياه ستوفر المياه الصالحة للشرب لصالح ساكنة مدينة ازويرات، وسيتم في إطارها استجلاب وحدة تحلية مكنت من زيادة الانتاج ب 1000 متر مكعب، وإضافة 5 خزانات لزيادة طاقة التخزين، ومحطتين للضخ، كل واحدة منهما قادرة على ضخ 340 مترا مكعبا في الساعة.

و أشار إلى أن هذه التوسعة شملت أيضا خط أنابيب بطول 23 كلم، وبقطر 400 ملم، سيمكن من ضخ كميات معتبرة من المياه إلى المدينة.

طرق معبدة لفك العزلة عن بعض أحياء هذه المدينة، وترميم المحاور الطرقية الرئيسية بها، مما ساهم في تعزيز البنية التحتية في عاصمة هذه الولاية المنجمية، ودعم النشاط الاقتصادي فيها.

#المرابع_ميديا_

#تابعونا_

شاهد أيضاً

وزير المياه: بعثنا فريقا للتغلب علي مشاكل توزيع المياه بنواذيبو

قال وزير المياه إسماعيل ولد عبد الفتاح إن فريقا مشتركا من الوزارة والشركة الوطنية للماء …