1 مارس 2024 , 20:54

مدينة الرياح أول رواية موريتانية تترجم للفارسية

صدرت مؤخرا ترجمة فارسية لرواية «مدينة الرياح» للروائي والكاتب الموريتاني موسى ولد ابنو، على يد المترجمة الإيرانية الدكتورة الدكتورة فريبا حزباوي.

وظهرت الرواية بغلاف جديد مختلف عن النسخة الأصلية، وكتب عليه  «شهر بادخيز» وتعني بالفارسية «مدينة تهب فيها الرياح».

وكتب الباحث والمختص في الشأن الإيراني بنده يوسف بدر على صفحته على الفيسبوك «نبارك للأخت والصديقة الإيرانية الدكتورة فريبا حزباوي نشر ترجمتها البديعة إلى الفارسية عن رواية مدينة الرياح للروائي السياسي والفيلسوف الموريتاني موسى ولد ابنو».

وأضاف يوسف بدر أن ولد ابنو يمزج في أعماله بين السرد والأسطورة والرمز والخيال والواقع «فضلًا عن تركيبته الثقافية التي تغوص في ممالك التاريخ والسحر بانتمائه لمدينة بوتلميت التاريخية، وهو ما يضع المترجم أمام إشكالية أكبر من فهم معاني الكلمات والتعبيرات داخل هذه الرواية، خاصة أمام كاتب بحجم ومكانة موسى ولد ابنو».

وتصنف مدينة الرياح على أنها واحدة من أفضل الروايات العربية، وحققت نجاحا واسعا، وأعدت عنها عدة دارسات أدبية ونقدية باعتبارها رواية فلسفية.

يعرف موقع «جود ريدز» رواية مدينة الرياح بأنها رواية  أحداث في  في برازخ التاريخ، وتعتمد أسلوبا في الكتابة برزخا بين الواقعية والرمزية، وبين رواية الخيال العلمي والرواية التاريخية. فالمكان والزمان والشخوص واللغة التي أنتجتھا الرواية تتأسس في فضاء بعيد.

وصدر للمؤلف عدة روايات من أبرزها «حج الفجار» و «الحب المستحيل» و « ألا ليت الفتى حجرا».

شاهد أيضاً

الضفة الغربية.. معرض تضامني لمقتنيات فنية وأثرية من غـزة

تعرض أعمال فنية وتراثية من قطاع غزة، في متحف في بيرزيت بالضفة الغربية، في مبادرة يراد منها …