جاء إعلان ألباريس، في ختام المنتدى الوزاري السابع للاتحاد من أجل المتوسط ​​الذي عقد في برشلون ، حيث أكد على أن حكومة بلاده تريد “وضع جدول الأعمال الأورومتوسطي في قلب رئاستها للاتحاد الأوروبي”.

وأشار ألباريس إلى أن “أسبانيا تبذل جهودًا لتحقيق مأسسة أكبر للعلاقة التي يحافظ عليها الاتحاد الأوروبي مع الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط، ووضعها في المستوى مماثل لعلاقات الاتحاد بدول شرق أوروبا”.

وأكدت مصادر دبلوماسية أن هذه القمة المنتظرة، سيشارك فيها رؤساء كل من موريتانيا والجزائر ومصر وإسرائيل والأردن والمغرب وفلسطين وتونس وغيرها.

وكانت أسبانيا قد أعلنت سابقا، نيتها عقد قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي ودول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.