الفريق الداه ولد المامي: رجل الوطن الذي كرس حياته المهنية لخدمة بلده(الحلقة الثانية) – المرابع ميديا – al-maraabimedias
19 يناير 2022 , 13:56
الرئيسية / آراء وتحاليل / الفريق الداه ولد المامي: رجل الوطن الذي كرس حياته المهنية لخدمة بلده(الحلقة الثانية)

الفريق الداه ولد المامي: رجل الوطن الذي كرس حياته المهنية لخدمة بلده(الحلقة الثانية)

خاص- المرابع : الحديث عن سيرة الرجل الذي ترك بصمته شاهدة على حية على المهنية وجودة الإنجاز والانحياز للوطن يتواصل في هذه الحلقة الثانية من النافذة التي تفتحها صحيفة “المرابع” على مسيرة الشخصية الوطنية والقيادية الفريق الداه ولد المامي المدير العام السابق للجمارك الوطنية.

وهكذا يمكن القول أن هذا القطاع الحيوي التي تعتمد عليه موريتانيا بشكل كبير في إيراداتها شهد قفزة كبيرة في السنوات الأخيرة وذلك بفضل إرادة الإصلاح التي تباناه الفريق الداه ولد المامي والاهتمام بالعمل المتقن والتفاني في إنجاز المهمة الموكلة إليه بجدارة واقتدار قل نظيرهما على المستوى الوطني وبفضل أيضا الثقة الكبيرة التي استطاع أن يكون محلا لها وأهلا لها من طرف السلطات العليا في البلد.

وإلى جانب سياسة الإصلاح التي مكنت من تحقيق حصيلة غير مسبوقة للإيرادات الجمركية في عهده كانت هذه الصرامة في مواجهة المسلكيات التي تضر بالقطاع المعتمدة على التزييف وتقديم المعطيات الكاذبة عن القطاع والتي لا تمت بصلة للواقع على الأرض، بل اعتمد الرجل على الصدق وتحري المصداقية والدقة في كل ما يقدم من معلومات ومعطيات عن نشاط هذا القطاع.

وقد بلغت عائدات الجمارك في عهد المدير العام السابق الفريق الداه ولد المامي أكثر من 250 مليار أوقية قديمة وهو رقم يمثل أضعاف أضعاف ما كان يحقق القطاع قبل توليه هذه المهام مما انعكس ذلك على ما حققه البلد من تنمية اقتصادية واجتماعية وإنجاز للبنى التحيتة والمرافق الحيوية التي كان تمويل جزء كبير منها بفضل إيرادات الجمارك.

 لم تتوقف إنجازات الجمارك على يد القائد والمدير الفريق الداه ولد المامي على الجانب المالي أو الإصلاح والشفافية بل كان للقطاع إنجازات على المستوى الصحي والاجتماعي بشن حرب لا هوادة فيها على الأدوية والمواد الاستهلاكية المهربة والمنتهية الصلاحية في إطار مجهوداتها الجبارة لمكافحة التهريب والغش بصورة عامة، كما تصدت بخصوص الدور الأمني لتهريب المخدرات والأسلحة وكل ما يشكل تهديدا للأمن والسلامة العموميين في تنسيق تام مع الجهات المختصة.

وحتى في مجال البيئة حرص الجمارك في عهد المدير العام السابق الفريق الداه ولد المامي على تطبيق النصوص المتعلقة بحظر استيراد بعض المواد الملوثة للبيئة والملوثات العضوية الثابتة التي تنص عليها الاتفاقيات العالمية وكذا استيراد وتصدير الممنوعات الدولية سواء كانت نباتات أو حيوانات، وذلك لدورها في حماية المنتوجات والصناعات الوطنية عن طريق مكافحة التهريب من جهة ومن خلال التطبيق الفعلي للرسوم والحقوق الجمركية المقررة على المواد المماثلة المستوردة لضمان قدرة المنتوج الوطني على المنافسة.

وأخيرا وليس آخر انتهجت الجمارك في عهد المدير العام السابق الفريق الداه ولد المامي التقنيات الجديدة في مسطرتها الإجرائية، حيث طورت العديد من التطبيقات التي مكنت من التسيير الآلي للنزاعات الجمركية وتسجيل بيانات الشحن عن بعد، وتطبيق اتفاقية الشراكة مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وملائمة تعرفتنا الجمركية مع التعريفة الخارجية المشتركة لهذه المجموعة.

يتواصل …

 

شاهد أيضاً

أبرز مضامين العدد80 من صحيفة “المرابع” الصادرة غدا الثلاثاء

تناول ملف العدد 80 من صحيفة “المرابع” الاسبوعية الصادر غدا الثلاثاء 18 يناير، تناول موضوع …