موسوعة فكرية تستعرض “رواد الإصلاح” بالمغرب خلال القرن العشرين – المرابع ميديا – al-maraabimedias
17 مايو 2021 , 15:23
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة والفنون / موسوعة فكرية تستعرض “رواد الإصلاح” بالمغرب خلال القرن العشرين

موسوعة فكرية تستعرض “رواد الإصلاح” بالمغرب خلال القرن العشرين

 

 

 

موسوعة فكرية تستعرض "رواد الإصلاح" بالمغرب خلال القرن العشرين

يتحدث الدكتور محمد العمراني، أستاذ باحث في التاريخ، عن موسوعة رواد الإصلاح في المغرب خلال القرن العشرين، التي أشرف على إخراجها مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الإستراتيجية، معتبرا أنها معلمة فكرية فريدة ومتميزة نظرا لحديثها عن عدد لا يستهان به من النخب المغربية.

ويوضح العمراني، ضمن مقالته، بأن الموسوعة لم يكن لها بعد انتقائي أو إقصائي؛ لذلك يجد فيها القارئ رواد المشروع الإصلاحي من التيار الإسلامي حاضرين بكل أصنافهم وتياراتهم، إلى جانب رواد اليسار بكل فصائلهم ومكوناتهم ضمن هذه النخبة من رواد الإصلاح في مغرب القرن العشرين.

المقالة كاملة:

يمكن القول، بدون تردد كبير، إن موسوعة (رواد الاصلاح في المغرب خلال القرن العشرين)، التي أشرف على إخراجها مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الإستراتيجية، تعتبر معلمة فكرية فريدة ومتميزة ليس فقط على مستوى حديثها عن عدد لا يستهان به من النخب المغربية، وإنما كذلك لكونها جمعت شخصيات ذات توجهات فكرية وحمولات إيديولوجية متباينة أحيانا كثيرة متعارضة فيما بينها على مستوى الأفكار والمبادئ والمنطلقات المذهبية، فكان تمثلها للإصلاح ومنظورها له مختلفا سواء على مستوى التصور أو كيفية تصريفه وتنفيذه.

وتضمنت هذه الموسوعة أعلاما من رجالات القرن العشرين، كما تضمنت في الوقت ذاته شخصيات نسائية؛ مما جعل مقاربة النوع كآلية للتصنيف حاضرة في هذا السياق. كما أن الاختلاف في المواقف، والتعارض في التوجهات الفكرية والتباين على مستوى المعتقدات المذهبية والقناعات الإيديولوجية لم يكن حاجزا لجمع هؤلاء الرواد ضمن هذه الموسوعة في كتاب واحد.

كل ذلك بغاية التعريف بأفكارهم الإصلاحية والوقوف على مشاريعهم الفكرية التي كانت تؤطر برنامجهم الإصلاحي حسب ما كانوا يعتقدون أنه الطريق السليم لخدمة وطنهم حسب قناعاتهم الذاتية، ودرجة إيمانهم بجدوى القضية التي كانوا يؤمنون بها لتحقيق الإصلاح في مجالات اهتمامهم؛ سواء تعلق الأمر بالقضايا السياسية، أو الاجتماعية، أو الاقتصادية، أو الدينية والتربوية وغيرها، حسب المشروع الاصلاحي المجتمعي الذي يدخل في دائرة اهتماماتهم، وكذا حسب اختياراتهم الخاصة التي تتماشى كذلك مع أصولها الإثنية والدينية والفكرية والمذهبية.

إن هذه الموسوعة لم يكن لها بعد انتقائي أو إقصائي؛ لذلك يجد فيها القارئ رواد المشروع الإصلاحي من التيار الإسلامي حاضرين بكل أصنافهم وتياراتهم، إلى جانب رواد اليسار بكل فصائلهم ومكوناتهم ضمن هذه النخبة من رواد الإصلاح في مغرب القرن العشرين؛ والأمر نفسه بالنسبة إلى التيار الليبرالي الحداثي بكل أشكاله وأطيافه كان موجودا ضمن هذه الموسوعة التي تؤرخ لرواد الإصلاح في وطننا العزيز.

لقد كان الخيط الناظم بين رواد الإصلاح في المغرب خلال القرن العشرين ضمن هذه الموسوعة الفكرية هو خدمة الوطن من زاوية القناعات الفكرية، التي كان يعتقد في سلامتها كل رائد من هؤلاء الرواد بهدف المساهمة في بناء مغرب تسود فيه العدالة وتحقيق الكرامة والعيش الأفضل لجميع المواطنين.

لذلك، جاءت هذه الموسوعة مرآة صادقة تعكس الاختلاف في سياق الوحدة التي تميز بها المغرب عبر قرون من تاريخه؛ وهو ما يجعل هذا الوطن يتسع لكل بناته وأبنائه، مهما اختلفت آراؤهم وتنوعت أصولهم وانتماءاتهم الأسرية والإثنية والدينية والفكرية والمذهبية.

لهذا كله، لم تكن الغاية من وراء هذه الموسوعة تأييد هذا المشروع الإصلاحي أو ذلك؛ وإنما كان الهدف منها الكشف عن تجليات المشاريع الإصلاحية لنخب متباينة من المجتمع المغربي خلال القرن العشرين، من أجل حفظ الذاكرة الجماعية والتوثيق التاريخي لمغرب كان ولا يزال يعطي الحق في الاختلاف، وتبقى موسوعة (رواد الإصلاح في المغرب خلال القرن العشرين) شاهدة على أن هذا الوطن للجميع.

 

شاهد أيضاً

المرابع ميديا تنشر نص خطاب جلالة الملك محمد السادس الموجه للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى الـ65 لتأسيسها

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، …