النساء اللائي عشقهن الملوك وتمكن قبل تتويجهن ملكات – المرابع ميديا – al-maraabimedias
9 ديسمبر 2019 , 18:14
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة والفنون / النساء اللائي عشقهن الملوك وتمكن قبل تتويجهن ملكات

النساء اللائي عشقهن الملوك وتمكن قبل تتويجهن ملكات

 

حفل التاريخ بقصص عدد من النساء اللائي دخلن القصور جواري لخدمة الملوك، إلا أنهن هزمن قلوبهم ليصبحن ملكات خلدهن التاريخ.

السلطانة كوسم
في كتابه الدولة العثمانية في التاريخ الإسلامي الحديث، استعرض الكاتب إسماعيل أحمد ياغي تاريخ السلطانة “كوسم مهبيكر” أشهر النساء في التاريخ العثماني، والتي جاءت للقصر جارية للسلطان العثماني أحمد خان الأول، فوقع في حبها وتزوجها، وتمكنت من الوصول إلى الحكم عام 1603 حتى عام 1617 من الميلاد.

أنجبت السلطانة “كوسم” العديد من الأبناء، مثل مراد الرابع الذي تولى حكم السلطنة منذ 1623 إلى 1640 ميلادية، وإبراهيم الثاني الذي تولى الحكم 1640 إلى 1648 ميلادية، وبالتبعية تولت منصب “السلطانة الأم”.

وصلت كوسم إلى نيابة السلطنة العثمانية بعد وصول حفيدها السلطان محمد خان الرابع إلى عرش السلطنة العثمانية، وكان يبلغ حينها ست سنوات، بعد عزل وقتل والده.

قدمت كوسم مجموعة كبيرة من الأعمال الخيرية التي لم تقم أي سلطانة أخرى بتقديمها.

السلطانة هورم.. الساحرة
في كتابه السلطان العاشق، تناول منصور عبد الحكيم قصة الحب الأسطورية التي نشأت بين السلطان سليمان القانوني والجارية ألكسندرا روكسلانا، التي اختلف على أصلها بين يونانية أو إيطالية، وإن استقر الرأي على كونها أوكرانية، ولدت لأب يعمل قسا أرثوذكسيا، ووقع السلطان في حبها من أول نظرة وتزوجها.

كان العرف السائد قبل سليمان القانوني، وتمسك به السلاطين العثمانيون، أنهم لا يتزوجون من الجواري، لكن القانوني كسر كل التقاليد وتزوج من ألكسندرا؛ مما أثار غضب أمه السلطانة “عائشة حفصة”.

أطلق عليها السلطان “هورم” وتعني الباسمة، ومنحها صلاحيات واسعة لإدارة شؤون الحرملك، فأدخلت عليه إصلاحات كبيرة.

ويقال إنها السبب في إعدام الأمير مصطفى وريث العرش وابن السلطان من زوجته الأولى “مهد فران”، لتزيحه من طريق ابنها سليم، الذي تولى العرش، كما قيل إنها السبب الرئيسي في تخلص السلطان من الصدر الأعظم إبراهيم باشا، وإن كان البعض يرى أن أطماعه كانت السبب المباشر للحكم بإعدامه.

ويقول الكتاب إنها وأبناءها كانوا محط بغض الجيش والبلاط، وأطلقوا عليها لقب “الساحرة”، حيث كانت تزور الدجالين والسحرة، كما جرت العادة في عصرها، فقالوا بسحرها للسلطان، حيث كانت طلباتها مجابة دون قيد أو شرط.

قدمت العديد من الأوقاف الخيرية، وأنشأت المساجد والمدارس القرآنية، وبنت حماما لخدمة المصلين في آية صوفيا.

آن بولين.. أول ملكة تعدم علنا
أقوى امرأة في تاريخ بريطانيا، ولدت عام 1501 ميلادية، بدأت قصتها عندما التحقت بحاشية زوجة الملك هنري الثامن الأولى الملكة “كاثرين أراجون”، فأعجب بها الملك، وطلب منها أن تكون عشيقته كأختها الكبرى ماري، لكنها رفضت، فحاول إلغاء زواجه من زوجته الأولى لرغبته الشديدة في إنجاب ذكر، فأرسل للبابا “كلمنت السابع” بروما يطلب منه إبطال زواجه، إلا أنه رفض طلبه، فتزوج من آن سرا، وبعد أن حملت منه قام بالانفصال عن الكنيسة في روما، ليقيم حفلا للزواج، ويعلنها ملكة على عرش إنجلترا.

وفي عام 1536م أنجبت آن مولودتها الأولى إليزابيث الأولى، وخاب ظن هنري الثامن إذ كان يريد ذكرا، بعدها أجهضت مرتين كانت إحداهما ذكرا، وكان العام نفسه الذي توفت فيه زوجته الأولى، فشعر هنري أن زواجه من آن لعنة، وسعى لاتخاذ عشيقة أخرى.

وفي العام نفسه، تم اتهامها بالخيانة وممارسة السحر، وحكم عليها بالإعدام، وخفف الحكم بالإعدام من قطع الرأس بالفأس إلى قطعها علنا بالسيف، وبذلك كانت أول ملكة تعدم علنا في تاريخ إنجلترا.

شجرة الدر.. أول ملكة قتلت ضربا “بالقباقيب”
كانت واحدة من مئات الجواري في قصر السلطان نجم الدين أيوب، الذي وقع في حبها وتزوجها لتصبح أﻭﻝ ﻣﻠﻜﺔ في ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻹﺳﻼﻡ، ﻭﻭﻗﻒ ﺍﻟﺨﻄﺒﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺎﺑﺮ ﻳﺪﻋﻮﻥ ﻟﻬﺎ، ولقبت بأم خليل نسبة إلى ابنها الذي مات صغيرا.

وكانت مثالا لقوة المرأة المسلمة، فعندما توفي زوجها أخفت خبر وفاته، وتولت هي القيادة حتى النصر.

أعلنت تولي ابنه توران شاه زمام الأمور، إلا أنها ظلت قابضة على أمور البلاد، ولم يكمل توران حياته في المملكة سوى شهرين، وأرسلت لقتله، وتولت هي أمور البلاد بشكل كامل.

ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﺰﻭﺟﺖ المعز ﻟﺪﻳﻦ الله ﺃﻳﺒﻚ التركماني (ﺃﺣﺪ ﻛﺒﺎﺭ ﺃﻣﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﻤﺎﻟﻴﻚ في مصر)، إلا أن وقيعة حدثت بينهما جعلته يعلن زواجه بأخرى، وما أن علمت شجرة الدر ذلك حتى قررت قتله.

ويقول المقريزي في “السلوك لمعرفة دول الملوك”، إنه لما تولى ابن المعز أمر السلطنة، أمرت أمه جواريها بقتل شجرة الدر ضربا “بالقباقيب” ثأرا لموت زوجها، وألقت جثمانها عارية لمدة ثلاثة أيام في أحد الخنادق، إلى أن دفنت بالقرب من قبر السيدة نفيسة في القاهرة، بعدها نقلت رفاتها إلى قبة خاصة أمام ضريح السيدة رقية، قيل إنها أنشأته قبل وفاتها، إلا أن ظروف موتها البشعة منعت دفنها فيه.

المصدر : الجزيرة

شاهد أيضاً

السعودية تتسلم رئاسة مجموعة العشرين

      تسلمت المملكة العربية السعودية، السبت، رئاسة مجموعة العشرين لمدة عام، وذلك خلال …