قوى الأمل/… (الحوض الغربي)…قوة ضاربة | المرابع ميديا - al-maraabimedias
18 يوليو 2019 , 7:28
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار /     قوى الأمل/… (الحوض الغربي)…قوة ضاربة

    قوى الأمل/… (الحوض الغربي)…قوة ضاربة

 

برهن قوى الأمل /  (الحوض الغربي) على أنه قوة سياسية يحسب لها حسابها في الولاية، من خلال النسبة المعتبرة التي حصل عليها الرئيس المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني.

لقد فازت المعارضة  ببلدية مقاطعة لعيون المركزية ، في الاستحقاقات الأخيرة ، لكن نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة أظهرت أن قوى الأمل/ (الحوض الغربي)  خلق واقعا سياسيا جديدا يختلف شكلا ومضمونا عن الوضع السابق

لقد كان الأمر بالغ الصعوبة والتعقيد، فالسكان تعودوا خلال الاستحقاقات الماضية على وضعية سياسية معينة وبالتالي فإن تغيير اتجاهاتهم و ولاءاتهم السياسية،  يحتاج الكثير من الجهود المتواصلة والكثير من الحكمة والتبصر

اعتمد قوى الأمل / (الحوض الغربي)  خارطة طريق جديدة في المنازلة الانتخابية الأخيرة، فدفع  بأطره من الشخصيات ذات الوزن السياسي والاجتماعي إلى الميدان، كما اتصل بالجماهير وخاطب السكان مباشرة ..، استراتيجية مكنت تحالف قوى الأمل من وجود أرضية صلبة يقف عليها

 قوى الأمل/ ( الحوض الغربي) كتلة سياسية من عمق الحوض الغربي ومن كل مكونات الولاية ويتصدر قيادته، العديد من الشخصيات البارزة من وجهاء اجتماعيين ومسئولين سابقين وحاليين و منتخبين.

أعلن قوي الأمل/ (الحوض الغربي) أن هذه الانتخابات مفصلية في تاريخ البلد وراهن على نقطتين وعمل على تحقيقهما، أولاهما: رفع نسبة المشاركة ، وثانيتهما :أن تكون النتيجة لصالح المترشح محمد ولد الشيخ الغزواني،  فالتحالف تعهد للرئيس المنتخب وللعهد عنده معنى

لقد أظهرت المهرجانات الدعائية التي كان ينظمها  قوى الأمل/( (الحوض الغربي) أثناء الحملة الدعائية الممهدة لاقتراع 22 يونيو، تعلق الجماهير بأطر ووجهاء وخطاب التحالف

يؤكد قادة  قوى الأمل/ ( الحوض الغربي) استمرارية هذا التكتل السياسي ومتابعته للعمل في المرحلة القادمة بما يضمن ثبات المقاطعة على خيارها الذي تبنته وهو الولاء للرئيس المنتخب.

يضم قوي الأمل / (الحوض الغربي) أطرا على مختلف الأصعدة، شخصيات لها الخبرة الطويلة في التسيير، مهندسون من مختلف التخصصات: اتصالات، معلوماتية، هندسة مدنية..خبراء اقتصاديون ، قانونيون، أساتذة جامعيون ..

جماهير  قوى الأمل/ (الحوض الغربي) وقواعده الشعبية ينتظرون من الرئيس المنتخب ، أن يثمن عاليا ويقدر مجهودات التحالف، وأن يعتبر الرئيسُ التحالفَ عينه الساهرة في مقاطعة لعيون والولاية كلا، على تطبيق برنامجه، والحفاظ على القواعد الشعبية التي بدأت تتساءل: هل سيجني التحالف ثمار عمله؟

يضم  قوي الأمل/ ( الحوض الغربي) أطرا وكفاءات، البلدُ بحاجة لخدمتهم وعطائهم، وهم أبناء بررة للوطن يستطيعون المساهمة في بنائه إن هم أتيحت لهم الفرصة من طرف الرئيس المنتخب.

لا شك أن الحفاظ على هذه المكاسب وهذه القواعد الشعبية الكبيرة يقتضي تثمين عمل  قوى الأمل/ (الحوض الغربي)، وتجسيد هذا التثمين من خلال إتاحة الفرصة لأطره لخدمة وطنهم وتعيينهم في الأماكن المناسبة.

(المرابع ميديا)

 

.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

كاميرا…تفضح تفاصيل ارتكاب ثلاث نساء لعملية سرقة من داخل محل لبيع المجوهرات

تفاعلت مصالح الأمن الوطني مع مقطع فيديو، متداول بوسائل التواصل الاجتماعي، يظهر ارتكاب ثلاث نساء …