القيادي ولد الطالب ألمين للمرابع ميديا : مستمرون في دعم نهج الإصلاح الذي يتزعمه رئيس الجمهورية "مقابلة حصرية" | المرابع ميديا - al-maraabimedias
12 ديسمبر 2018 , 8:24
أخبار عاجلة

القيادي ولد الطالب ألمين للمرابع ميديا : مستمرون في دعم نهج الإصلاح الذي يتزعمه رئيس الجمهورية “مقابلة حصرية”

في مقابلة حصرية له مع وكالة  المرابع ميديا للإعلام والاتصال على هامش الأيام التشاورية التي أطلقها حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا تحدث القيادي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية  السياسي ورجل الأعمال ورئيس منتدى الشباب الديمقراطي سابقا السيد : لمرابط ولد محمد ولد الطالب ألمين عن كلمة رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز أمام أنصار الحزب وتقييمه للورشات وعن المستقبل السياسي والمجالس الجهوية ودعوته لنهج الإصلاح الذي انتهجه الرئيس منذ 2009

وهذا نص المقابلة :

  المرابع : بداية : بصفتك أحد المشاركين في الأيام التشاورية للحزب الحاكم كيف ترى أهمية هذه الأيام ؟

لمرابط ولد محمد الطالب ألمين : هي في الحقيقية أيام تشاورية تدخل في إطار مراجعة الذات المتمثلة في حزبنا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وبدعوة من الرئيس المؤسس السيد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الذي هو في الحقيقة مؤسس مشروع موريتانيا التغيير البناء ، وموريتانيا المتصالحة مع ذاتها والجوار الإقليمي والعربي والإفريقي ، إضافة أنها أيام حظيت بكلمة تاريخية لرئيس الجمهورية حملة معاني الصدق والوفاء للشعب الموريتاني وكل المنضوين تحت لواء حزبنا الذي أثبت للجميع أنه أكبر الأحزاب الوطنية حضورا في المشهد السياسي وأكثرهم ديناميكية مع التحولات والمتطلبات وذلك انطلاقا من مشروع صاحب الفخامة السيد : محمد ولد عبد العزيز وبتأطير من رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم وتثمنيا لجهود حكومة معالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين ،  وهنا لايفوتني أن أشيد بجهود اللجنة المشرفة على هذه الأيام التشاوية كل باسمه وموقعه واعتبرها تجربة رائدة سنها حزبنا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ولاشك أنها ستكون نموذجا يحتذى به مستقبلا في مشهدنا السياسي الوطني

المرابع :ماهو تعليقك على خطاب رئيس الجمهورية في افتتاح الأيام التشاورية للحزب الحاكم ؟

لمرابط ولد محمد ولد الطالب ألمين : أولا بصفتي الشخصية ونيابة عن التحالف السياسي الواسع الذي أقوده أحي رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد عبد العزيز على منحه لنا هذه اللحظة التاريخية المهمة في المسار السياسي الوطني وخصوصا في مسار حزبنا على حضوره معنا وتنوير وتأطير النقاشات بكلمته التاريخية ووصفه الدقيق للواقع كما هو وانفتاحه الكبير وتمسكه بإرادة الشعب ولنا كأغلبية تدعم  وتشاطر  مشروعه البناء الذي أطلقه منذ 2009  وتمسكه بنفس المنهج الذي شكل تحولا سياسيا واقتصاديا وثقافيا ودبلوماسيا كبيرا على المستوى الوطني من جهة وعلى المواطن من جهة أخرى وهنا أؤكد تمسكنا بنهج الإصلاح الذي ينتهجه سيادة الرئيس وندعو كل الفرقاء والفاعلين الى التمسك به ودعمه خدمة للجمهورية وتعزيزا للحريات والديمقراطية وكل المجالات وأخيرا أعتقد جازما أن كلمة رئيس الجمهورية في الأيام التشاورية كانت وثيقة تاريخية تعكس بجلاء قوة نهج رئيسنا وتصدر حزبنا للفعل السياسي الطموح والناضج المعبر عن طموحات وتطلعات الشعب الموريتاني بكل مكوناته

المرابع : ما لذي تعولونه على ورشات هذه الأيام التشاورية ؟

لمرابط ولد محمد ولد  الطالب ألمين : اعتقد جازما أن النقاشات والملاحظات التي تدور في هذه الورشات المتنوعة والمتعددة التخصصات سواء في ورشة الخطاب السياسي أو ورشة الإنتساب او المالية أو غيرها .. ستعزز من روح الإنتماء لدى المنتسبين وتقوي من عمل المناضلين والمناضلات داخل هئيات وقواعد الحزب كما أنها ستشكل مرجعية ثابتة للفعل السياسي الناضج والمعبر عن تطلعات المواطن الذي هو بالأساس جوهر برنامج الرئيس المؤسس للحزب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ، وهنا ألفت الإنتباه إلى ملاحظة مهمة وهي  أن كل النقاشات تقوم على المصارحة والمكاشفة البناءة وهذ دليل قاطع على ديمقراطية حزبنا وانتهاج  صاحب الفخافة في السير قدما نحو  تعزيز وتقوية حرية الرأي والقرب من المواطن

المرابع : كيف ترى المستقبل السياسي لحزبكم بعد هذه المراجعة وهل ترى بأنها كانت ضرورية ؟

لمرابط ولد محمد ولد الطالب ألمين : هو بالتأكيد مستقبل سياسي كبير يتخذ من القواعد الشعبية منطلقا ومن نهج فخامة رئيس الجمهورية مرجعية ومن قيادات ولجان الحزب حركية سياسية قادرة على اكتساح الساحة السياسية مستقبلا خدمة للوطن والمواطن وقريبا من الناخب المتطلع إلى مستقبل زاهر يقوم على ثلاثية الأمن والتنمية والحرية ، أما بخصوص الشق الثاني من السؤال فأعتقد جازما أن أي عمل بشري يحتاج المراجعة والتطوير خصوصا إذا كان حزبا سياسيا وازنا كحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الذي يعتبر أكبر الأحزاب الوطنية وأكثرهم ثقلا سياسيا وانتخابيا وليست المراجعة هنا من أجل الإنقاذ من وضع سيء وإنما هو إصلاحا تقتضيه المرحلة وإجراء تنظيما يشارك فيه الجميع من أجل موريتانيا وتكريسا لقيم الإصلاح الذي سلكه ويسلكه رئيس الجمهورية منذ 2009 .

  ونحن ماضون في ذلك النهج الذي دعمناه على قناعة منذ أول يوم

المرابع : بصفتك أحد الفاعلين والوجهاء ورجال الأعمال بمدينة كيفه مامستوى التحضيرات للمجالس الجهوية ؟

لمرابط ولد محمد : على ذكر المجالس الجهوية أذكر أنها جاءت كمطلب رئيسي للمتحاورين منذ فترة وهو الحوار الذي بموجبه خرجت التعديلات الدستورية الأخيرة والتي دعمناها بقوة خصوصا أننا في مقاطعة كيفه استطعنا أن تنجح بنسبة كبيرة وهذ يعني أن هذه المجالس الجهوية المرتقبة تشكل مطلبا رئيسيا لنا لما نعوله عليها من تنمية محلية وتقريب للخدمة من المواطن ونحن جاهزون لها ، وهنا أؤكد أن مخرجات هذه الأيام التشاورية ستكون مصدر قوة لنا في الحزب في تحقيق أكبر نسبة من الإنتخابات القادمة . أما التحضيرات للمجالس فنحن كما قلت جاهزون لخدمة برنامج رئيس الجمهورية وكل الداعمين لنا جاهزون أيضا لمايخدم تلك التوجهات ومقاطعة كيفه

أجري المقابلة الشيخ المهدي النجاشي رئيس قسم المقابلات في وكالة المرابع ميديا للإعلام والاتصالات

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

العقيد ولد أحمد الحاج قائدا لكتيبة الأمن الرئاسي….

عينت القيادة العامة لأركان الجيوش اليوم العقيد محفوظ ولدأحمد الحاج قائدا لكتيبة الأمن الرئاسي …..خلفا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *