21 نوفمبر 2017 , 19:13
أخبار عاجلة

التنسيق الأمني بين المغرب وإسبانيا يطيح بـ”خلية إرهابية”

أفضى التعاون الأمني القائم بين المغرب وإسبانيا في مجال مكافحة الإرهاب، اليوم الأربعاء، إلى توقيف مشتبه بانتمائهم إلى خلية إرهابية في ضواحي الناظور

وقالت وزارة الداخلية  المغربية ضمن بلاغ صادر عنها، إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكن من توقيف “5 عناصر موالية  لتنظيم داعش الارهابي”، اليوم

“تم إيقافهم ببني شيكر، في إقليم الناظور، من بينهم إسباني من أصل مغربي يقيم في مدينة مليلية. وقد تزامنت هذه العملية الاستباقية مع قيام المصالح الأمنية الإسبانية، في مليلية، بإيقاف شريك آخر لعناصر هذه الخلية الإرهابية”، يردف المصدر

كما كشف البلاغ نفسه أن “التحريات بشأن أعضاء الخلية أكدت أنهم كانوا ينشطون في استقطاب وتجنيد شباب لفائدة داعش، بالموازاة مع إشادتهم بالأعمال الوحشية التي ينفذها مقاتلوه؛ سواء داخل أو خارج الساحة السورية العراقية”

ووفق وزارة الداخلية المغربية فإن “أفراد هذه الخلية خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بكل من المغرب وإسبانيا، حيث انخرطوا في عقد اجتماعات سرية ليلا، إضافة لقيامهم باستعدادات بدنية وتدريبات على كيفية تنفيذ عمليات الذبح باستعمال أسلحة بيضاء”

من جهة أخرى؛ شدد البلاغ ذاته على أن المشتبه بهم سيتم تقديمهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة

Print Friendly, PDF & Email
Share on LinkedIn0Email this to someoneDigg thisShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook0

شاهد أيضاً

موقف رسمي مشرف للاتحاد الأوروبي من الجمهورية الوهمية “يستحق المشاهدة”

أكدت “كاثرين ري”، المتحدثة باسم اللجنة الأوروبية، الأربعاء خلال ندوة صحافية بمقر الاتحاد ببروكسيل، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *