19 يونيو 2018 , 16:18
أخبار عاجلة

“أوساخ الحجاج” في عرفة تُبْطل تأثير التديّن على سلوك المسلمين

خلّفت الصور الملتقطة قبل أيام في صعيد عرفة، بعد أن غادره الحُجّاج، مخلّفين وراءهم أكواما هائلة من النفايات، موجة من الاستنكار على مواقع التواصل الاجتماعي، وتساءل عدد من النشطاء كيف لحجاج يدينون بدين الإسلام، الحاثّ على النظافة، أن يضربوا بهذا المبدأ عرض الحائط.

وكتب أحد الفيسبوكيين متسائلا: “ألهذا الحد وهذه الدرجة تكون شعيرة الحج خالية من روح المدنية والمسؤولية؟ ما قيمة رجم إبليس بملايين الحصوات إذن؟”، مردفا: “التدين الذي لا يغيرك إلى شخص أفضل يميط الأذى عن الطريق هو تدين معيب!”.

وذهب ناشط آخر في مواقع التواصل الاجتماعي إلى اعتبار مشاهد أكوام الأوساخ التي التقطتها عدسات الهواتف المحمولة من صعيد عرفة “مُصيبة”، قائلا “يجب إعادة النظر في المفاهيم التربوية الإسلامية والأخلاقية التي تتبعها المؤسسات التعليمية في كل الدول الإسلامية التي أنتجت أمة أنانية لا يهمها إلا قضاء مآربها الشخصية، حتى وإن كانت في أطهر مكان”.

عدم اهتمام الحجاج بتنظيف الأماكن التي مرّوا منها، أثناء مقامهم في صعيد عرفة، أو جمْع الأوساخ فقط في الأكياس المخصَّصة لذلك، يثير سؤالَ مدى تأثير التديّن على سلوك المسلمين، خاصة أنّ النظافة تُعدّ من صميم تعاليم الدين الإسلامي

Print Friendly, PDF & Email

شاهد أيضاً

إنتخاب الإطار الشاب ولد أحمد سالم مندوبا لدي المؤتمر الوطني للحزب الحاكم

علمت وكالة المرابع ميديا للإعلام والإتصال من مصدر داخل حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *