رئيس أللجنة ألجهوية ألمستقلة للانتخابات بآدرار : ألعمل مستمر دون توقف رغم ألصعاب – المرابع ميديا – al-maraabimedias
30 أكتوبر 2020 , 19:05
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / رئيس أللجنة ألجهوية ألمستقلة للانتخابات بآدرار : ألعمل مستمر دون توقف رغم ألصعاب

رئيس أللجنة ألجهوية ألمستقلة للانتخابات بآدرار : ألعمل مستمر دون توقف رغم ألصعاب

محمد ولد النهاهأيام قليلة وتنتهي المهلة التي خصصتها اللجنة الوطنية المستلقة للانتخابات للناخبين الموريتانيين من أجل التسجيل على اللوائح الانتخابية، وسط إقبال جماهري وصف بالمتواضع والخجول أحيانا في بعض مناطق الوطن، وفي ظل قرب انتهاء تلك المدة وبعد القرار القاضي بتأجيل الانتخابات تسعى وكالة المرابع ميديا إلى تتبع أصداء الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي في ولاية آدرار علها تكون عينة تبين للقارئ الكريم طبيعة وتطور هذه العملية على مستوى التراب الوطني.

في ولاية آدرار تم تقييد 59683 شخص لدى مصالح الحالة المدنية في الولاية؛ صدرت حتى الآن بطاقات تعريف 35056 منها بينما سحب من هذا الرقم رسميا 27317 بطاقة تعريف؛ أما بخصوص الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي فقد تم تسجيل 14006 أشخاص فقط أي حوالي نصف من سحبوا بطاقات تعريفهم؛ مما يعني أن واحدا من كل أربعة أشخاص مسجلين على لوائح الحالة المدنية ثم تقييدهم اللوائح الانتخابية بالفعل.

وفي قراءة سريعة للأرقام نجد أن أطار وحده استأثر بنصف المسجلين على الوائح الانتاخبية بالولاية حيث بلغ الرقم 7251 بينما تقاربت أعداد المسجلين في مقاطعات الولاية الثلاث الأخرى على النحو التالي: وادان 2502؛ أوجفت 2448 وشنقيط 1805.

المرابع ميديا التقت رئيس اللجنة الجهوية المستقلة للانتخابات على مستوى ولاية آدرار المفوض محمد ولد النهاه لتحليل هذه الارقام ولمعرفة بعض التفاصيل حول سير عملية تسجيل المواطنين على اللوائح الانتخابية، فأكد في البداية أن مستوى الإقبال على التسجيل قد تطور كثيرا بعد رمضان، ربما يكون ذلك حسب رأيه عائد إلى موجة الحر التي ضربت الولاية قبل وأثناء شهر رمضان الكريم؛ وأضاف :”آدرار ولاية مترامية الأطراف مما يصعب المهمة كما أن الوسائل المتاحة لا تتناسب وصعوبة العمل، ورغم ذلك فإن العمل مستمر دون توقف”

وحول ما إذا كان السبب في تدني وتيرة الإقبال على التسجيل عائد إلى مقاطعة أحزاب المعارضة أشار إلى أنه بالفعل ليس هناك اندفاع من المعرضة للتسجيل بشكل علني ومكشوف لكن ربما هي تنصح مناضليها بالتسجيل تحت الخفاء.

وردا على سؤال يتعلق بمدى سير العملية رد الرئيس قائلا : هناك مشكلتان اثنتان نواجههما يوميا تتعلق الأولى بمحاولة بعض الأشخاص ممن لا يقطنون في الولاية سحب بطاقات التعريف هناك ليتسنى لهم التسجيل على اللوائح الانتخابية، أما المشكلة الثانية فتتعلق بمحاولة بعض المواطنين انتحال شخصية زائفة من أجل سحب بطاقة تعريف لا تخصه ونحن نقف بالمرصاد لكل تلك المحاولات”

وعن إمكانية تمديد الفترة المخصة للتسجيل يقول ولد النهاه : رسميا لم أتلق أي معلومات ولا قرارات تفيد بتمديد الفترة، لذلك فإنه بالنسبة لي ينتهي التسجيل في وقته المقرر سلفا وهو السابع من سبتمبر الجاري: وختم المفوض محمد ولد النهاه حديثه قائلا إنه يدعو كافة المواطنين إلى التسجيل على اللوائح الانتخابية بغية الاستفادة من حقوقهم الطبيعة في التصويت والانتخاب.

شاهد أيضاً

الحديث عن تحسين ظروف الموظفين مع بداية 2021 و نظام الأسلاك والمعلمين في الثانويات

أكد وزير الوظيفة العمومية، أن تحسين الظروف المادية للموظفين العموميين وخصوصا المدرسين ستبدأ مع بداية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *