الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال : حل الأزمة السياسية يتطلب حكومة توافقية لتهيئة انتخابات شفافة ونزيهة – المرابع ميديا – al-maraabimedias
12 نوفمبر 2019 , 10:42
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال : حل الأزمة السياسية يتطلب حكومة توافقية لتهيئة انتخابات شفافة ونزيهة

الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال : حل الأزمة السياسية يتطلب حكومة توافقية لتهيئة انتخابات شفافة ونزيهة

اعل01غادر الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال العاصمة نواكشوط صباح اليوم الجمعة متوجها إلي مصر للمشاركة في أعمال الدورة السابعة لمجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات

و يشارك في الاجتماع الذي يعقد بمباني الجامعة العربية في القاهرة الأمين العام للجامعة وعضو مجلس الأمناء

ومن المنتظر أن تسفر اجتماعات مجلس الأمناء عن قرارات هامة خاصة فيما يتعلق باغتيال الرئيس ياسر عرفات على ضوء التطورات الأخيرة

وقد وجه الرئيس السابق رسالة إلي رئيس منتدى الديمقراطية هذا نصها :

السيد رئيس منتدى الديمقراطية

تحية عطرة ، وبعد فقد كنت من الحريصين على حضور أعمال المنتدى الهام والذي نعلق عليه كبير أمل في إخراج البلد من وضعية الانحطاط والتردي التي ينحدر فيها منذ انقلاب 6 أغسطس 2008 ،لكن وللأسف جاءت الرياح بما لا تشتهى السفن حيث تزامن عقد المنتدى مع موعد الاجتماع السابع لمجلس الأمناء في مؤسسة ياسر عرفات الذي أنا عضو فيه وسبق لي أن التزمت بالمشاركة في أعماله قبل تحديد موعد المنتدى الهام.

مع أنني اعتبر نفسي حاضرا معكم ومشاركا في كل ما ستتوصلون إليه من أفكار وتوصيات يمكن أن تضع حدا لحالة الاحتقان والأزمة السياسية الخانقة والمستفحلة في بلدنا :

الأمر الذي لا يتأتى إلا من خلال تسوية سياسية شاملة تقوم على

1)- خلق جو ملائم لتسوية المشاكل السياسية ووضع حد لحالة الاحتقان والانسداد التي يعيشها البلد

2)-إرساء الضمانات لتنافس جاد وشفاف يطمئن فيه المتنافسون لقواعد اللعبة وذلك من خلال

إشراف سياسي مستقل يقوم على تشكيل حكومة توافقية تمثل فيها كل ألوان الطيف الموريتاني و تقودها شخصية وطنية حرة ومستقلة تحظى بثقة الجميع وتمتلك كل الصلاحيات التي تمكنها من السيطرة على هيئات الدولة الإدارية والمالية والبشرية من اجل وضعها في حياد تام بين المتنافسين ومن ذلك القدرة على إقالة أي مسئول حاول المساس بمبدأ حياد الدولة مهما كانت وظيفته وآيا كانت مهنته

حياد الإدارة

سن قوانين تتناول حياد الدولة في اللعبة السياسية و المنافسة الانتخابية ومنع أجهزتها من التعاطي مع الشأن السياسي

فتح وسائل الإعلام العمومي أمام جميع المتنافسين مما يضمن استفادة متساوية وعادلة للمترشحين من خدماتها وحتى لا تتحول إلي أبواق دعائية لأحدهم ضد منافسيه ،و ذلك بمراجعة السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية ،وإعادة تشكيلها بشكل توافقي يضمن استقلالها عن أية وصاية

تكوين لجنة وطنية مستقلة وتوافقية تمثل فيها كل الأطراف للإشراف على الانتخابات في جميع مراحلها بدءا من إعداد السجل واللائحة الانتخابيين، وانتهاء بتنظيم الانتخابات وإعلان نتائجها

إن تنظيم انتخابات شفافة ونزيهة، تحظى بثقة الجميع، يبقى ضرورة لا غني عنها في ظل استفحال الأزمات على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهو الضمانة الوحيدة للاستقرار والشرعية في البلد. ولا شك ان المشاركة الكبيرة للفاعلين الموريتانيين من ممثلي أحزاب ونقابات عمالية ومجتمع مدني وحتى شخصيات مستقلة في هذا المنتدى، تترجم بكل وضوح وصدق الحاجة الماسة والضرورة القصوى لخلق إطار شمولي يحتضن جميع المهتمين بمستقبل البلد افرادا وجماعات وهيئات. حتى نتمكن مجتمعين من حمل الهم الوطني والاستفادة من كل الجهود الهادفة إلي إنتشال بلادنا من والوضعية الكارثية التي تتخبط فيها والنهوض بها إلي مصاف الدول الديمقراطية المتحضرة.

وفي الختام أتمنى لأشغالكم التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله

الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال

شاهد أيضاً

بالصور..حضور نوعي في ندوة علمية نظمها رواق تنمية الأقاليم الجنوبية بالمملكة المغربية الشقيقة في شنقيط

احتضن رواق تنمية الأقاليم الجنوبية بالمملكة المغربية الشقيقة في شنقيط، ندوة علمية على هامش مهرجان …