تكوين القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية بمدينة الداخلة (تقرير مصور) – المرابع ميديا – al-maraabimedias
8 أغسطس 2020 , 3:23
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تكوين القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية بمدينة الداخلة (تقرير مصور)

تكوين القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية بمدينة الداخلة (تقرير مصور)

unnamed - Copieخاص- المرابع ميديا| أكد مختصون في الدورة الثانية لتكوين القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية التي نظمت مؤخرا بمدينة الداخلة على أهمية توسيع قاعدة القيادات الشبابية في الدبلوماسية الموازية للدفاع عن الوحدة الترابية في الهيئات والملتقيات الدولية، على اعتبار أن واقع دعاية الخصوم ضد الوحدة الترابية لم يعد يحتمل سياسية الكرسي الفارعة أو الدبلوماسية الدفاعية نحو دبلوماسية هجومية.

واعتبر الأساتذة المؤطرون للدورة الثانية لتكوين قيادات شبابية في الدبلوماسية الموازية بالداخلة أن تكوين نخبة من الشباب في الدبلوماسية الشعبية، من شأنه أن يوفر الكثير من النتائج لصالح القضية الوطنية في المحافل الدولية الإقليمية والعالمية.

وقال المدير العلمي لسلسة الدورات التكوينية في الدبلوماسية الموازية الدكتور عبد الفتاح الفاتحي أن البرنامج التكويني تنمية المعارف وتقوية الخبرات وتطوير المهارات والاتجاهات وتغيير الأساليب.

وكما أسلوب إدارة عروض هذه البرنامج اعتمدت بيداغوجية ملائمة مع الموضوع ومهارات الفئة المستهدفة لتمكينهم من مختلف المعارف والمهارات التي يحتاجها المشتغل في الدبلوماسية الموازية كمهارة الترافع والمحاججة وتقنيات التعبير والتواصل وتقنيات التفاوض وفن الإقناع، فضلا عن عدد من دروس المعارف في الدلائل التاريخية على مغربية الصحراء والبنية المجتمعية لمجتمع القبائل وأسس تدبير النزاعات البينية والسياسية وغيرها من القضايا.

وتنظم جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي هذا البرنامج بمدينة الداخلة لفائدة أربعين شاب وشابة يمثلون أحزاب وجمعيات بالأقاليم الجنوبية، تحت الرعاية الشرفية لولاية جهة وادي الذهب الكويرة وبالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ووكالة التنمية الاجتماعية، وبتنسيق مع ولاية الجهة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

وأكد السيد العام لولاية جهة وادي الذهب لكويرة حسن بويا على أهمية المحاور التي تتناولها الدورة التكوينية المنظمة تحت شعار “الوحدة الترابية أمانة الشباب المغربي”، مشيرا إلى أن هذه المحاور ترتبط بعنصرين هامين أحدهما هو عماد التنمية بالمجتمع وهم الشباب وثانيهما الدبلوماسية الموازية التي تشكل مقوما مركزيا في تفكير الفقه القانوني الدولي.

وقال “إن المسار الذي قطعته بلادنا في الدفاع عن قضية وحدتنا الترابية يستعجل القيادات الشبابية للاشتغال على واجهتين رئيسيتين هما تقوية البيت الداخلي بما يعنيه ذلك من عمل دؤوب لإرساء قيم السلوك المدني عبر أوراش ميدانية ملموسة لتصحيح التمثلات وحفظ الذاكرة الجماعية الوطنية والسعي للتأسيس للمواطنة الحقة”، وكذا “استثمار الذكاءات الجهوية والوطنية لتقوية التفاوض المدني والسياسي” بما يفيد في تعبئة شاملة للرأي العام الكوني ودعوته للوقوف ميدانيا على ما ينجز من إصلاحات كبرى بالمغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

وقدم الباحث عبد الفتاح الفاتحي، المتخصص في الشؤون الصحراوية والمغاربية، عرضا ركز فيه على موضوع الحكم الذاتي كخيار نموذجي لاستيعاب تطور الأبعاد الجيو-استراتيجية في المنطقة.

وقدم المحاضر تعريفا لمفهوم الحكم الذاتي في القانون الدولي، ومعايير تطبيقه ومضامينه وأبعاده المختلفة في المواثيق الأممية ولا سيما هيئات الأمم المتحدة وفي أدبيات القانون الدولي.

وأضاف الفاتحي أنه بناء على الحيثيات القانونية التي وردت فيها عبارة الحكم الذاتي، فإنه يعد شكلا من أشكال تقرير المصير. مؤكدا أن مبدأ تقرير المصير الذي ينادي به الخصوم قد تم احتوائه بمبادرة الحكم الذاتي.

وخلص المحاضر إلى أن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب تشكل حلا لإنهاء مشكل الصحراء المفتعل، وحلا جيو- سياسيا لأمن واستقرار منطقة الساحل والصحراء، ويخلق واقعا سياسيا جديدا يقلص حدة الخلافات السياسية في المنطقة.

unnamed12

13
من جهة استعرض الأستاذ أحمد حرمة الله مسار تطور ملف نزاع الصحراء في أروقة الأمم المتحدة، ليخلص بأن المغرب كان على قناعة بأن الصحراء جزء لا يتجزأ من وحدته الترابية لذلك سعى بكل وسائل القوانين الدولية للتأكيد على عدالة وحدته الترابية، بأن طلب من محكمة العدل الدولية البث في انتماء الصحراء، وأكدت على أنه هناك روابط بيعة بين القبائل الصحراوية والسلطان المغربي.

في عرضه حول “بنية المجتمع القبلي .. الأسس الإستراتيجية لتدبير النزاعات”، استعرض الدكتور عبد الرحيم العطري ماهية النزاع وصيغ تدبير النزاعات وآليات فض النزاعات الوساطة و الوسيط وخطوات الوساطةّ، وتحليل النزاعات وبعض التمارين التطبيقية.

مشيرا إلى نشأة الصراعات ونماذج من أسبابها، قبل أن يصنفها من النزاعات البينية والعائلية والمهنية إلى النزاعات الدولية ومنها مسألة الصحراء. ليخلص إلى عرض إستراتيجيات تدبير النزاعات في المجتمع القبلي الصحراوي كالاحتماء بالمقدس حل النزاعات في الأولياء والزوايا والأضرحة، أو عبر القرابة والقرابة الاصطناعية المصاهرة وسلطة الدم و”الخاوة” / “الطاطا” أو بالعار و”المزاكة”…

المغرب – مدينة الداخلة

شاهد أيضاً

ما الذي يقصده الوزير الأول المنصرف ولد الشيخ سيديا ب” الفترة الخاصة”؟

  وصف المهندس اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا الوزير الأول المنصرف الفترة التي تولى …