المستهلك الموريتاني.. ضرورة الحماية وواقع الأسواق – المرابع ميديا – al-maraabimedias
28 يناير 2021 , 6:17
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المستهلك الموريتاني.. ضرورة الحماية وواقع الأسواق

المستهلك الموريتاني.. ضرورة الحماية وواقع الأسواق

حصري: مصادرة 12 ألف طن من الأدوية والمواد الغذائية المنتهية الصلاحية .. تغيير التواريخ .. التطفيف و الاحتكار .

 المستهلك الموريتاني.. ضرورة الحماية وواقع الأسواق

صحيفة المرابع تعد ملفا إخباريا حصريا حول واقع المستهلك الموريتاني في ظل التقارير التي تصدرها الجهات الرسمية

 تمكنت الأسواق الموريتانية من عبور أزمة جائحة كورونا ، دون مشاكل في توفير المواد الغذائية وغيرها.

وأعلنت الجهات الرسمية المعنية فور الإعلان عن الجائحة ، عن توفر المخزون الكافي من المواد الغذائية والمحروقات مع استمرار عمليات الاستيراد ومراقبة الأسواق فضلا عن العديد من الإجراءات المصاحبة مثل إلغاء الضرائب عن المواد الغذائية وغيرها.

ورغم هذه الوضعية ما فتئت إدارة حماية المستهلك وقمع الغش ( رسمية ) ، تعلن تسجيل الكثير من الخروقات والمخالفات، كما ظلت هيئات المجتمع المدني الناشطة في هذا المجال تؤكد على أن أسواق المواد الغذائية يسودها غياب المراقبة وانتشار المضاربات، في ظل التسابق على الربح.

و أظهرت التقارير التي تصدرها إدارة حماية المستهلك وقمع الغش التابعة لوزارة التجارة والصناعة، حجم المخالفات القانونية وتنوعها بل وخطورة بعضها.

فقد أظهر التقرير الأخير حول حصيلة عمل 2020   الصادر عن إدارة حماية المستهلك ، وجود حوالي ألفي مخالفة تتعلق بالمواد الغذائية والأدوية المنتهية الصلاحية، فضلا عن مخالفات تتعلق بتغيير تواريخ المواد.

و  أوضح التقرير، أنه تمت مصادرة ما يربو على 12 ألف طن من الأدوية المنتهية الصلاحية.

 صحيفة المرابع تعد هذا الملف الإخباري حول واقع المستهلك الموريتاني في ظل التقارير التي تصدرها الجهات الرسمية المعنية.

ويأتي هذا الملف ضمن الملفات التي تنجزها صحيفة المرابع في كل عدد عن موضوع وطني هام.

لاعقوبات

رغم خطورة بعض المخالفات القانونية التي تعلن عنها وزارة التجارة ( تغيير التواريخ المواد الغذائية والأدوية المنتهية الصلاحية ..) ، فقد لاحظ المتابعون أن هذه المخالفات لا تصحبها عقوبات رادعة مثل السجون والمحاكمات وفضح المرتكبين عبر وسائل الاتصال الجماهيري..

فالعقوبة تقتصر على الغرامات المادية، وهي حسب المتابعين ليست رادعة طالما أن من يقومون بالمخالفات سيحصلون على أرباح ربما تفوق التغريم.

غياب لجان ثابتة

 ويرى المتابعون أن هذه وضعية الأسواق بما فيها الأدوية،  ناجمة عن تراكمات عقود من عدم الرقابة وهلع التجار ، يضاف إلى ذلك غياب لجان مراقبة الأسواق ولجان التسعير التي يجب أن تكون مرابطة في الأسواق وتتجول داخلها يوميا وتستمع إلى الشكاوى ومن ثم متابعتها.

وقد تجمعت هذه العوامل لتضيف مزيدا من الصعوبة والتعقيد على عمل عناصر إدارة حماية المستهلك.

لكن وزارة التجارة قالت في تقريرها ، إنه في مجال التشريع فإن العام 2020 شهد إصدار قانون لحماية المستهلك، ومراجعة المرسوم المتعلق بإلزامية التصريح بالمخزون، وإعادة تشكيل لجنة مراقبة السوق، وإعداد مشروع قانون يتعلق بالمنافسة.

تفتيش.. مخالفات..

 قالت إدارة حماية المستهلك التابعة لوزارة التجارة، في تقريرها حول حصيلة عمل 2020  ، أنها قامت منذ بدأ جائحة كورونا بـ 1146 جولة داخل الأسواق، بغية تفتيش ومراقبة المنتجات المعروضة، وإجراء 9519 عملية تفتيش على عموم التراب الوطني.

وحسب التقرير،  أسفرت الجهود عن ضبط 4660 مخالفة في الأسواق موزعة .

مخاطر متعددة

يؤكد التقرير أن إدارة حماية المستهلك صادرت 2167 طنا من مختلف المواد الغذائية منتهية الصلاحية على عموم التراب الوطني، من بينها 12 طنا من الأدوية.

كما أن من من بين المخالفات المرصودة 1946 مخالفة تتعلق بالمواد منتهية الصلاحية.

فضلا عن مخالفة تتعلق بالمضاربات والاحتكار وتغيير تواريخ بعض المواد والتطفيف في الكيل..

الردع

تتفاوت خطورة هذه المخالفات، غير أن تخزين الأدوية والمواد الغذائية المنتهية الصلاحية وتغيير تواريخ بعض المواد الغذائية، تعد من المخالفات الخطيرة نظرا لما قد يترتب عليها من أضرار صحية .

ويرى المتابعون أن غياب الوازع الديني والأخلاقي والجشع هو الذي حمل هؤلاء المخالفين على ارتكاب هذا النوع من المخالفات وأنه كان على السلطات المعنية أن تقرر عقوبات تناسب الجرائم مثل السجون والمحاكمات والتشهير.

 ير لمواجهة الموجة المقبلة والطفرات الفيروسية التي بدأ العالم يدخل فيها.

كما قررت اللجنة البدء في اجراءات اقتناء التجهيزات اللوجستية التي تجب تهيئتها لحفظ وتوزيع اللقاح المضاد لكورونا ؛ وتنويع مصادر اللقاحات التي ستقتنيها بلادنا للتمكن من توفيرها في أسرع الآجال للفئات الأكثر تعرضا من المسنين وذوي الأمراض المزمنة والطواقم الطبية والأمنية كمرحلة اولى.

شاهد أيضاً

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يعطي الانطلاقة الفعلية للحملة الوطنية للتلقيح ضد “كورونا”

بلاغ من الديوان الملكي: “بعد توصل المملكة المغربية بمجموعة من الدفعات من اللقاح المضاد لكوفيد …