حصري: ” المرابع” تقرأ في حزمة الإجراءات التي تستهدف الصحة والتعليم والمتقاعدين  والمرضى/ قسم التحقيقات – المرابع ميديا – al-maraabimedias
28 يناير 2021 , 5:35
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار /  حصري: ” المرابع” تقرأ في حزمة الإجراءات التي تستهدف الصحة والتعليم والمتقاعدين  والمرضى/ قسم التحقيقات

 حصري: ” المرابع” تقرأ في حزمة الإجراءات التي تستهدف الصحة والتعليم والمتقاعدين  والمرضى/ قسم التحقيقات

” حصري” : في مشهد عزز الوحدة وزاد الإجماع الوطني رسوخا.. مشاركة  قادة المعارضة والموالاة  في حفل رفع العلم..

 

رئيس الجمهورية يعلن عن حزمة إجراءات تستهدف الصحة والتعليم والمتقاعدين  والمرضى

 

احتفلت موريتانيا يوم ال28 من نوفمبر المنصرم  بالذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني، وبمناسبة  الحدث الأبرز في تاريخ موريتانيا الحديث، وجه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  خطابا إلى الشعب كشف فيه عن حزمة من الإجراءات ذات الأبعاد الاجتماعية فضلا عن زيادات في علاوات قطاعي الصحة والتعليم ومعاشات المتقاعدين من جميع القطاعات وإعادة تنظيمها من جديد.

و شارك في فعاليات حفل رفع العلم بالقصر الرئاسي بالعاصمة انواكشوط، مختلف الأطياف السياسية الموريتانية  والوزراء الأول السابقون ، في مشهد عزز الوحدة الوطنية، وزاد الإجماع الوطني رسوخا كما يعبر عن  نهج الانفتاح السياسي الذي يعتمده النظام حسب المتابعين.

كما تميز هذا العام بتكريم رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني مجموعة من الشهداء والمجاهدين، فضلا عن بعض الشخصيات الوطنية وقادة الوحدات العسكرية، نظير عطائهم خلال مسيرتهم المهنية.

صحيفة “المرابع” تتناول في هذا العدد بالقراءة والتحليل أبرز ما ورد في خطاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة عيد الاستقلال الوطني الواقع في ال 28 نوفبمر.

ويأتي هذا الملف ضمن سلسلة التحقيقات التي تنجزها صحيفة “المرابع” في كل عدد عن موضوع وطني هام.

 

 

عشرة إجراءات

أعلن  رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  في خطابه ، أنه تقرر ابتداء من فاتح يناير القادم 2021 تنفيذ عشرة إجراءات منها ما يتعلق بقطاعي الصحة والتعليم ومنها ما يتعلق بمعاشات المتقاعدين فضلا عن قرارات تتعلق بعينات من المرضى والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة.

المتقاعدون :  تقرر زيادة المعاش الأساس بنسبة مائة في المائة لجميع المتقاعدين من جميع القطاعات وفي إجراء مصاحب تقرر إعادة تنظيم صرف معاشات التقاعد شهريا، بدلا من صرفها كل ثلاثة أشهر.

وفي إجراء ذي صلة تقرر مضاعفة معاش أرامل المتقاعدين واستفادتهن من التأمين الصحي.


قطاع التعليم:

أعلن رئيس الجمهورية أنه تقرر تعميم علاوة الطبشور لتشمل كل مديري المدارس الأساسية والمؤسسات الثانوية، وصرفها على مدى اثني عشر شهرا بدلا من العام الدراسي وهو تسعة أشهر فقط، أن راتب المدرس تمت زيادته ب30 ألف أوقية قديمة شهريا.
إجراءات أخرى ضمن تحسين ظروف منتسبي قطاع التعليم، فقد تمت مضاعفة علاوة البعد، و زيادة علاوة التأطير بالنسبة لمفتشي التعليم الأساسي والثانوي والفني، بمبلغ 10 آلاف أوقية قديمة.

قطاع الصحة:

 

قطاع الصحة هو الآخر نال حظه من تحسين الظروف المادية ضمن عدة إجراءات ، فقد تقرر زيادة رواتب عمال الصحة عموما بنسبة ثلاثين في المائة، كما تم تعميم علاوة الخطر على كل عمال القطاع.

إجراءات اجتماعية

وفي خطابه أعلن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني مجموعة من الإجراءات ذات الأبعاد الاجتماعية تستهدف أنواعا من المرضى الأكثر احتياجا.

فقد تقرر زيادة التكفل بحصص التصفية لفائدة مرضي الفشل الكلوي المعوزين بنسبة خمسين في المائة. واستفادتهم من تحويلات نقدية شهرية بمبلغ 15.000 أوقية قديمة.

المعوقون

ونالت فئة المعوقين نصيبا من الإجراءات الجديدة. فقد تقرر زيادة تأمين الضمان الصحي ذووا الاحتياجات الخاصة ،وضمن إجراء ذي صلة تقرر صرف تحويلات نقدية شهرية بمبلغ 20.000 أوقية قديمة للأطفال متعددي الإعاقات.

 

منظومة هشة

وأكد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ، أن جائحة الكوفيد 19 ، ” أبانت عن نقص هيكلي حاد، في منظومتنا الاقتصادية” وهو ما تمت معالجته، مشيرا إلى البرنامج اقتصادي الذي تم إطلاقه ويبلغ غلافه الإجمالي 240 مليار أوقية قديمة.

تحذير..

وحول جائحة الكوفيد 19 ، حذر الرئيس من أن ” الفيروس لا يزال نشطا، فتاكا. ويؤشر تطور انتشار الجائحة في العديد من البلدان، إلى أن موجة جديدة منها، آخذة في الانتشار” مطالبا من المواطنين احترام الإجراءات الاحترازية والوقائية المقرة من طرف السلطات المختصة. فذاك هو سبيل السلامة الأول، في انتظار وجود لقاح ناجع ضد الفيروس”.

 

تقدير

وقال رئيس الجمهورية ، إنه يرفع ” تحية إجلال وتقدير، إلى أبطال مقاومتنا المجيدة”  كما عبر عن تقديره ” لكافة أفراد قواتنا المسلحة وقوات أمننا: ضباطا، وضباط صف، وجنودا، على تضحياتهم الجسيمة، التي نجني كل يوم ثمارها، أمنا ومنعة واستقرارا”.

وفي ذات السياق أعرب تقديره  للذين “وضعوا أسس بناء الدولة الموريتانية الحديثة، وإلى الذين ساهموا، كل بحسب ما أتاحته إكراهات ظرفه، في رفع هذا البناء، وتقوية قواعده”. مؤكدا أن ” الاستقلال بهذا المعني، عبارة عن مسار بناء تراكمي، لا ينتهي”.

شاهد أيضاً

صاحب الجلالة الملك محمد السادس يعطي الانطلاقة الفعلية للحملة الوطنية للتلقيح ضد “كورونا”

بلاغ من الديوان الملكي: “بعد توصل المملكة المغربية بمجموعة من الدفعات من اللقاح المضاد لكوفيد …