في أكبر دراسة من نوعها.. اكتشاف أكثر من 12 ألف نوع جديد من الميكروبات – المرابع ميديا – al-maraabimedias
28 نوفمبر 2020 , 10:53
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة والفنون / في أكبر دراسة من نوعها.. اكتشاف أكثر من 12 ألف نوع جديد من الميكروبات

في أكبر دراسة من نوعها.. اكتشاف أكثر من 12 ألف نوع جديد من الميكروبات

وجدت دراسة شارك فيها باحثون من المعهد الوطني لأبحاث الجينوم البشري (Joint Genome Institute) بالولايات المتحدة، 12 ألفا و556 نوعا جديدا من البكتيريا والعتائق التي لم تتم زراعتها مطلقا في المختبر من قبل.

واستخدم الباحثون للوصول إلى تلك النتائج تقنية ملفتة، تسمى “الميتاجينوميات”، وتسمح بدراسة المادة الوراثية لمجتمعات الأحياء الدقيقة المستخرجة مباشرة من العينات البيئية.

حيث توصل الفريق إلى قاعدة بيانات ضخمة تضم أكثر من 10 آلاف “ميتاجينوم” (Metagenome) -وهو مصطلح يعني كل المواد الجينية المستخرجة من عينة بيئية- وتم جمعها من موائل متنوعة تغطي جميع قارات الأرض والمحيطات، لالتقاط الإمكانات الميكروبية والأيضية والوظيفية الموجودة بها.

وشملت الدراسة فحص 52 ألف عينة من الحمض النووي تم استخراجها من المحيطات والتربة والحيوانات والأشخاص. ويتضمن هذا الكتالوج الشامل 52 ألفا و515 جينوما (كامل المحتوي الوراثي للكائن الحي)، ويمثل 12 ألفا و556 وحدة تصنيف جديدة على مستوى الأنواع، تغطي 135 شعبة.

وقد نشرت النتائج الهائلة للدراسة في دورية “نيتشر بيوتكنولوجي” (Nature Biotechnology) يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

أهمية الميتاجينوميات

ونظرا لقدرتها على الكشف عن التنوع الخفي سابقا للحياة المجهرية، تقدم الميتاجينوميات عدسة قوية لمشاهدة العالم الميكروبي الذي لديه القدرة على إحداث ثورة في فهم العالم الحي بأكمله، ويمكن الإشارة إلى هذا المجال الواسع أيضا باسم الجينوم البيئي أو الجينوميات المجتمعية.

وتأتي هذه التقنية لتقوم بتعريف الميكروبات في الطبيعة بدلا من زراعة الميكروبات في أطباق تحتوي على مستنبت مضاف إليه مغذيات، حيث إن الأنواع الميكروبية التي يمكننا زراعتها ليست سوى جزء ضئيل جدا من الكائنات الحية الدقيقة.

أما الغالبية العظمى من الميكروبات فلا تحب هذه البيئات التي يمكننا توفيرها في المختبر، وبالتالي لن تستجيب للنمو في هذه الأطباق.

وفي حين أن علم الأحياء المجهرية وتسلسل الجينوم الميكروبي وعلم الجينوم يعتمدان على الكائنات الحية الميكروبية المزروعة، فإن الميتاجينوميات تستنسخ جينات محددة لتهيئة لمحة عن التنوع في عينة طبيعية.

وقد كشف هذا العمل أن الغالبية العظمى من التنوع البيولوجي الميكروبي قد ضاعت من خلال الأساليب القائمة على زراعة الكائنات في المختبر.

شاهد أيضاً

حوالي 2000 طالب في طريقهم إلى جامعة لعيون والمعهد العالي

قررت اللجنة الوزاية برئاسة الوزير الأول ،  توجيه جميع الناجحين هذا العام في الباكلوريا حسب …