يطيل العمر.. ما سر النظام الغذائي الياباني؟ – المرابع ميديا – al-maraabimedias
28 نوفمبر 2020 , 11:07
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة والفنون / يطيل العمر.. ما سر النظام الغذائي الياباني؟

يطيل العمر.. ما سر النظام الغذائي الياباني؟

تعددت وتنوعت الأبحاث التي تهدف إلى إيجاد وسائل يمكنها إطالة عمر الإنسان، مثلما هي الحال بالنسبة لليابان التي تحتل المرتبة الأولى في العالم من حيث عدد المعمرين. ففي أرض الشمس المشرقة، يعيش أكثر من 48 شخصا من بين كل 100 ألف نسمة لمدة تزيد على قرن.

وفي تقريرها، الذي نشره موقع “إف بي” (FB) الروسي، قالت ناتاليا سميرنوفا إن الخبراء أجروا العديد من الدراسات حول هذه المسألة، وتوصلوا إلى أن متوسط العمر المتوقع لليابانيين يعتمد على نظامهم الغذائي. إلى جانب ذلك، لا يشتكي اليابانيون أبدا من أمراض القلب، ومعدلات الوفيات جراء هذه الأمراض تكاد تكون منعدمة.

الحمية اليابانية

تهدف الأبحاث التي أجراها العلماء من جميع أنحاء العالم على مدى سنوات إلى تحديد العلاقة بين التغذية ومتوسط العمر المتوقع في اليابان، في محاولة لمعرفة ما إذا كان طول عمر اليابانيين مرتبطًا بالمكونات الموجودة في طعامهم.

ويعتقد عالم الأوبئة من المركز الوطني لطب الشيخوخة وعلم الشيخوخة في اليابان، شو تشانغ، أن النظام الغذائي الوطني الياباني مفهوم واسع لا يمكن حصره في شيء واحد.

وقد حددت 39 دراسة المكونات الرئيسية للنظام الغذائي الياباني، الذي يقوم على الخضروات والمنتجات البحرية وفول الصويا.

وقد أثبتت البحوث أن لهذه المنتجات تأثيرا ملحوظا على الصحة، حيث تعمل على تعزيز طاقة الجسم وتحسين المزاج وتزيد من متوسط العمر الافتراضي. وبفضل اتباع اليابانيين هذا النظام الغذائي، ينخفض معدل الوفيات جراء أمراض القلب والوفيات بشكل عام.

النظام الغذائي الأكثر فائدة

درس أستاذ الأغذية والعلم الحيوي للجزيئات بجامعة توهوكو، تسويوشي تسودوكي، أنواع النظام الغذائي التي تطيل عمر الإنسان، وعلى هذا الأساس أجرى دراسة على اثنين من الوجبات الغذائية الأميركية واليابانية. وقد أجريت التجارب على الفئران، حيث تم تجميد كمية من الطعام ثم تقديمها لها بعد ذلك لمدة 3 أسابيع.

وتوصل العلماء إلى أنه رغم احتواء كلا النظامين على الكمية نفسها من الدهون والبروتينات والكربوهيدرات، فإن الفئران التي اتبعت النظام الغذائي الياباني كانت نسبة الدهون المتراكمة حول البطن وكوليسترول الدم لديها منخفضة. وأظهرت التجارب أنه من الأفضل تناول السمك بدلا من اللحوم والأرز بدلا من القمح.

ووفقا لتسويوشي، فإن مكونات المأكولات ليس العامل الوحيد الذي يؤثر بشكل إيجابي على متوسط العمر المتوقع للشخص وصحته، وإنما طريقة الطهي أيضا. كما تغيب الأطعمة المقلية في المطبخ الياباني، ويستخدم الطهاة في أغلب الأحيان البخار أو الطبخ بالطريقة العادية، وتحتوي الأطباق على القليل من الملح والسكر وتُستخدم التوابل العطرية بدلا من ذلك.

شاهد أيضاً

حوالي 2000 طالب في طريقهم إلى جامعة لعيون والمعهد العالي

قررت اللجنة الوزاية برئاسة الوزير الأول ،  توجيه جميع الناجحين هذا العام في الباكلوريا حسب …